روحاني : إيران مستعدة للتوسط لإعادة العلاقات التركية السورية

أعلن الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أن إيران مستعدة للتوسط من أجل إعادة “العلاقات التركية السورية”.

وكان الناطق باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالين، أكد أن بلاده تتواصل مع سوريا على المستوى الاستخباراتي.

وقال كالين في مؤتمر صحفي، يوم الاثنين 4 فبراير/شباط “موقفنا حيال النظام السوري واضح والأسد فقد شرعيته بالنسبة لنا وهو غير قادر على الحفاظ على وحدة التراب السوري”.

وأكد كالين “تواصل أجهزة الاستخبارات السورية والتركية لا يعني الاعتراف بشرعية الأسد”.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قال يوم الأحد 3 شباط، إن بلاده تواصل الاتصال، على مستوى استخباراتي منخفض مع النظام السوري. (SPUTNIK)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫4 تعليقات

  1. معقول يعملا اسد السنة ويخوذق المعارضة السورية ؟ (هلأ بيطلعلي فهمان وبقول هو عم يشتغل لمصلحة بلدو…على حساب مصلحة بلدك يا فهيم ؟؟؟ ولا ما عندك مشكلة رؤساء الدول التانية تبعبص ببلدك مشان مشان مصلحة بلدانن ؟؟ ..وحط تحت كلمة فهيم كزا خط)

    1. والله يا سوري حزين يا أخي
      تعلمنا أنو السياسة ما إلها اخلاقيات
      في عندي شخص معرفة من العارفين والمطلعين بالشأن السياسي لسنوات
      عطاني وصف دقيق ورائع للسياسة
      قال السياسة متل يلي عم يسبح عكس التيار في مياه وسخة
      فلك أن تتخيل
      صديقك اليوم عدوك غدا والعكس الصحيح
      طالما في مصلحة هو معك إلا في حال وجود روابط متعددة بين جهتين أو زعيمين أو بلدين بتحتم عليهون يضلو حلفاء مهما صار في خلافات بينون
      ما في شي مستحيل بالسياسة
      شوف حوليك بتكتشف هي الحقيقة
      بتشوف أخين عم يقتلو بعض وبتشوف شخص بتعاون مع غريب ضد قريبو
      وكمان منشوف أخوة ضد عائلتون والعديد من الأامثلة المختلفة
      كلو جايز وكلو بصير
      التصريحات العلنية شي وما يتم خلف الأبواب شيء آخر
      بتلاقي الواحد بوقف قدام الكاميرا بسب وبيشتم وبس يفوت بتلفن وبحكي مع يلي سبو وكأن شيئاً لم يكن
      توقع كل شي في السياسة

    2. وكونو نحن عم نحكي عن السيد رجب طيب إردوغان
      فيك تحط عل البحث باليوتيوب جملة (راي اربكان في اردوغان)
      نجم الدين إربكان الزعيم الفعلي للإسلام في تركيا
      وكان فعلاً انسان صادق لم يتلاعب ولم يكن شخص انتهازي، وقف ضد اسرائيل وعمل على تصليح علاقة تركيا مع جيرانها خصوصاً الدول العرلبية والإسلامية لكن الجيش انقلب عليه
      هو معلم إردوغان شوف رأيو فيه بتعرف عقلية إردوغان
      إردوغان باختصار (الغاية تبرر الوسيلة) كان صحبة جدا مع الأسد وبعدين قال يعني صارو أعداء
      منسمع الاسد بس ينسأل عن إردوغان بيوصوفو بالأخونجي قال
      طيب يعني الأسد فجأة اكتشف أنو إردوغان أخونجي بالـ 2011 قبل هاد التاريخ لما كانو سمنة على عسل ما كان اخونجي يعني!!!
      على مين عم تضحكوا
      إردوغان زلمة تاجر يعني بيشتغل حسب وين بشوف المصلحة
      لما كانت المصلحة مع الاسد سمنة وعسل في مصلحة مع قطر يا عين يا ليل
      كبر راس مع روسيا بس لما ما عد في سواح روس يروحوا على تركيا وانقطع الغاز وبلش يشوف في خسائر وراها للقصة ولغو الروس دخول الأتراك علروسيا بدون فيزا وأغلقو أعمال الأتراك في روسيا وانخفضت الصادرات التركية لروسيا، بعد اسقاط الطائرة ازوا بتتزكر دغري إردوغان نخ واعتزر للروس
      كبر راس مع الاوروبيين واستخدم اللاجئين ليبتز أوروبا عطو مصاري وقالولو انسى غرامك راح لا انضمام للاتحاد الأوروبي (لك الأرمن يلي بفرنسا مارح يسمحوا لتركيا تدخل للاتحاد الاوروبي والسما زرقا)
      بعدين كبر راس مع أميركا وبعدين نخ
      عم يحكي أنو الاسد فقد الشرعية – سدئني بكرا بتلاقي راكب الطيارة مع الرئيس الإيراني ورايح علشام أو بيعملو شي قمة صلح الأربعة وبتنحل القضية
      إردوغان عم يدعم مادورو بفنزويلا وعم يدعم إيران ضد العقوبات والعلاقة مع روسيا عم تتحسن كتير مو شوي كتير في تسهيلات للأتراك عم تنعمل لتعزيز التعاون مع روسيا
      يعني باقي يتصالح مع الأسد وسيتكون حلف كبير سياسي واقتصادي يضم كل من
      روسيا تركيا إيران العراق سوريا لبنان وفنزويلا ويمكن قطر وقد تنضم دول تانية
      الرجل وبقصود إردوغان مانو انسان غبي
      زلمة زكي وبيعرف من أين تؤكل الكتف
      لما بيكون في مصلحة ومنفعة رح يعمل كل شي بس يعني مشان ما نظلمو بضل عندو شوية مبادئ عامة
      لكن رح يسلم عل الأسد وقريباً جدا وكأن شيئاً لم يكن
      وعلم على كلامي وقول سليمو قال
      منزكر بعض على كل حال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.