دراسة : ممارسة الجنس في الشيخوخة تقي من الإصابة بالخرف

رأت دراسة بريطانية حديثة ان تعزيز العلاقة الحميمة بين الزوجين في عمر الشيخوخة يلعب دورا هاما في في الوقاية من الخرف.

ولفت العلماء في جامعة كوفنتري البريطانية أن ممارسة الجنس في سن الشيخوخة تؤثر إيجابيا في القدرات المعرفية، وتقي بالتالي من الاصابة بالخرف.
وتابع الباحثون حياة 73 متطوعا (45 امرأة و28 رجلا) أعمارهم 50-83 سنة. واتضح أنه فقط 10 من المشتركين في الدراسة لم يمارسوا الجنس، و37 منهم كانوا يمارسونه أسبوعيا و26 منهم مرة في الشهر.

ووفق ما اوردت صحيفة “إيلاف”، طلب العلماء من المشتركين في الدراسة حل معادلات رياضية، وقد تمكن الذين يمارسون الجنس أسبوعيا من حل المعادلات أسرع من الذين يمارسوه مرة في الشهر بنسبة 2%، وأسرع من الذين لا يمارسوه في هذا العمر بنسبة 4%.

كما اكتشف العلماء من نتائج اختبارات القدرات المعرفية، أن ممارسة الجنس في سن الشيخوخة يمكن أن تحمي الإنسان من الخرف. وحسب الدراسة، فإن “هرموني الدوبامين والأوكسيتوسين اللذين يفرزهما الجسم في أثناء ممارسة الجنس، يؤثران في دماغ كبار السن ويرفعان من كفاءته ويخفضان من احتمال الإصابة بالخرف”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق