ليونيل ميسي يغضب المغاربة و يكلف اتحاد الكرة نصف مليون دولار

حالة من الغضب تجاه نجم المنتخب الأرجنتيني ونادي #برشلونة الإسباني، #ليونيل_ميسي في #المغرب ، بعد تداول تقارير إعلامية محلية للشروط التي وضعها اللاعب من أجل المشاركة في المباراة الودية التي سيحل فيها منتخب التانغو ضيفاً على أسود الأطلس شهر مارس/آذار المقبل بملعب ابن بطوطة في مدينة طنجة شمال المغرب.

إذ تداولت وسائل الإعلام المغربية أخباراً مفادها أن الدولي الأرجنتيني والنجم الأبرز لفريق برشلونة، أحد أكثر الأندية الأجنبية شعبية في المغرب، اشترط حوالي 550 ألف دولار من أجل لعب المباراة، التي كلفت الاتحاد المغرب لكرة القدم أزيد من مليون دولار.

كما تحدثت المصادر عن كون “البرغوث” وضع شروطاً، اعتبرها المغاربة مبالغاً فيها، إذ اشترط أن يخصص له حرس خاص، ويُمنع على الناس التقاط الصور معه، وأن يلعب فقط 60 دقيقة من المباراة الودية.

ونقلاً عن مصادر في الاتحاد المحلي لكرة القدم، أشار إلى أن من بين أبرز الشروط التي حددتها الجامعة ضرورة مشاركة النجم العالمي ليونيل ميسي، 70 دقيقة على الأقل في هذا اللقاء، وذلك حتى يكون المنتخب الأرجنتيني في كامل قوته ويكون نداً قوياً للأسود.

ووضح أنه في حال ما تغيب ميسي عن هذه المواجهة بسبب الإصابة أو لسبب من الأسباب، فإن الجامعة لن تمنح الاتحاد الأرجنتيني كل المبلغ المتفق عليه، بل ستخصم منه 50 بالمائة، وهو المبلغ الذي وصفه الناطق الرسمي باسم الاتحاد المغربي بـ»المهم».

ووفق ما ذكر موقع “عربي بوست”، يلح الجانب المغربي في العقد الذي أبرمه مع نظيره الأرجنتيني، والذي كان بوساطة من أحد الوسطاء المنظمين للمباريات الودية، على تواجد ميسي في هذه المباراة، من أجل خدمة صورة المغرب، وحتى يحظى هذا اللقاء بمتابعة كبيرة من قبل وسائل إعلام عالمية، لما يتمتع به هذا النجم من شعبية جارفة.

من جهة أخرى، أكد كلاوديو تشيكي تابيا، رئيس الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، الخميس 14 فبراير/شباط 2019، أن نجم برشلونة الإسباني، ليونيل ميسي سيكون حاضراً رفقة المنتخب الأول في حال ما وجه له مدرب المنتخب الدعوة، ولن يتردد أبداً في تلبية نداء منتخب بلده في أول دعوة توجه له.

وقال تابيا، إن غياب النجم الأرجنتيني عن المنتخب في الفترة الأخيرة لم يكن بخيار منه، بسبب نتائج المنتخب الأخيرة في المونديال أو لفشله في تحقيق لقب مع المنتخب، بل إن الأمر راجع إلى عدم دعوته من قبل المدرب، الذي قرر عدم توجيه الدعوة له في بعض المباريات.

وعاد المسؤول ذاته ليؤكد على الأهمية الكبيرة التي يحظى بها اللاعب داخل المنتخب الأرجنتيني، رافضاً تحميل صاحب الكرة الذهبية 5 مرات مسؤولية فشل «التانغو» في التألق في نهائيات كأس العالم الأخيرة في روسيا، لأن «كرة القدم لعبة جماعية وليست فردية» على حد تعبيره.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.