” لست نادماً على إنقاذ العديد من الأرواح ” .. محاكمة ثلاثيني ” سوري سويسري ” في سويسرا

يقف السويسري السوري الأصل، (يوهان كوسار 37 عاماً)، أمام محكمة سويسرية، بتهمة التهرب من الخدمة الإلزامية السويسرية، والقتال ضد داعش.

وقالت صحيفة “واتسون” الإخبارية السويسرية، بحسب ما ترجم عكس السير، إنه في 2012، لحق يوهان بوالده الذي اختفى هناك على الأغلب، على يد مخابرات النظام، كما صرحت الصحيفة.

يوهان كان في ذلك الوقت صف ضابط، وسافر إلى شمال العراق ليعمل كصحفي، ويقدم تقارير عن الأوضاع هناك.

بعد شعوره بتهديد داعش والنصرة، ومخاوفه من تطهير عرقي للمسيحيين هناك، قرر المسيحي الآرامي حمل السلاح، وقتال داعش، حيث ألف جماعة ترأسها هو، قوامها 500 شخص، وحصل على بعض الأموال من تبرعات من الجالية الآرامية والآشورية في سويسرا.

يوهان استفاد من خبراته العسكرية والتدريبات التي تلقاها في سويسرا من الجيش، ليقوم باستخدامها وتعليمها للأخرين.

في 2015 عاد إلى سويسرا عن طريق استخدام أوراق مزورة، وتم اعتقاله “كمقاتل أجنبي”، ثم رفع الادعاء العام قضية ضده، بسبب خدمته العسكرية خارج سويسرا، التي يعاقب عليها القانون بالسجن حتى 3 سنوات.

يوهان صرح بأنه لم يندم على قتال داعش حتى الآن، وهو فخور بذلك لإنقاذه أرواح العديد من النساء والأطفال.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫3 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.