جراح تركي ينقذ حياة رضيع سوري عبر عملية جراحية معقدة ( صور )

تمكن جراح تركي من إنقاذ حياة رضيع سوري عبر عملية جراحية معقداً جداً قسم فيها قلب الرضيع إلى نصفين.

وقالت وكالة “دوغان” التركية، الخميس، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الطفل السوري (عبدلله / 6 أشهر) وُلد بعيب خلقي تمثل بخروج شريان واحد فقط من قلبه عوضاً عن اثنين، حيث لاحظت عائلة الطفل صعوبة التنفس والجهد الذي يعانيه طفلها، ما دفعها لاصطحابه إلى مستشفى شوكوروفا الجامعي لإجراء فحوصات طبية.

وأضافت الوكالة أن الفحوصات الطبية كشفت عن العيب الخلقي في قلب الطفل، وضرورة إخضاعه لعمل جراحي، حيث أجرى العملية البروفيسور التركي أخصائي جراحة الأوعية الدموية “هاكان بويراز أوغلو”، تمكن خلالها من قسم قلب الطفل إلى نصفين، وأعاد تشكيل شبكة الأوعية الدموية المتصلة به من خلال ربط شريان رئوي بنصف القلب الأيمن يصب في الرئتين، وبقي الشريان الآخر (الأبهر) مرتبطاً بنصف القلب الأيسر، ومسؤولاً عن نقل الدم المحمل بالأوكسجين إلى كافة أنحاء الجسم.

ووصف الجراح التركي العملية بالمعقدة للغاية، مضيفاً أنهم قاموا مؤخراً بتخريج الطفل بعد التحقق من نتائج الفحوصات الطبية، حيث كُتبت له حياة جديدة بفضل تلك العملية.

الجدير بالذكر أنها العملية الثانية من نوعها التي يجريها الجراح التركي، حيث سبق وأن أجرى عملية مماثلة تكللت أيضاً بالنجاح لرضيع آخر كان يبلغ من العمر حينها 10 أيام فقط، بحسب الوكالة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها