القبض على ” قرصان صومالي ” هاجم سفينتين ألمانيتين ثم حاول طلب اللجوء في ألمانيا !

أعلنت السلطات النمساوية والألمانية، الأربعاء، القبض على صومالي حاول دخول ألمانيا عبر النمسا، للاشتباه في تورطه في هجـ .ـو مي قر صنة، قبل أعوام واستهدفا سفينتي بضائع ألمانيتين.

وقال متحدث باسم الادعاء في مدينة أوسنابروك في ألمانيا، إن بصمات أصابع يد الرجل تطابقت مع البصمات التي رُفعت من سفينتي “إمس ريفر” و”سوزان كيه”.

ويواجه المحتجز، الذي كان عمره 16 عاماً، وقت الجريمتين، تهم الابتزاز والخطف ومهاجمة حركة الملاحة البحرية.

واختطفت السفينة إمس ريفر في ديسمبر(كانون الأول) 2010، قبالة ساحل عمان.

وأفرج عن أفراد طاقمها الثمانية في مارس (آذار) 2011، بعد دفع فدية بـ3 ملايين دولار.

وبعد شهر واحد، استهدف هجوم آخر السفينة سوزان كيه، في المنطقة نفسها في أبريل (نيسان) 2011. وأفرج عن طاقمها بعد دفع 3.5 ملايين دولار.

وتتمركز شركتا الشحن المشغلتان للسفينتين في ولاية سكسونيا السفلى شمال غربي ألمانيا، أين يوجد مكتب الادعاء في أوسنابروك الذي يتولى القضية.

وسُلم الصومالي إلى السلطات الألمانية، حسب ما قال متحدث باسم المحكمة الإقليمية في سالزبرغ في النمسا، مؤكداً تقريراً لصحيفة “سالزبرغر ناخريشتن”. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. مشكلة الأنسان بيعمل جريمة و مفكر أنو الله رب الدهور لا يرى أفعاله . القلب أخدع من كل شئ وهو نجيس لدرجة يخدع صاحبه . مع أنو بعدو ولد ولكن هاد درس ألو ولغيرو مهما هربنا من أفعالنا. أفعالنا تبقى تلاحقنا لو ذهبنا للمريخ يد الرب تسدت منا ولكن في الوقت المناسب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.