رئيس برلمان بشار الأسد : ” نصرنا سيكون إيذاناً لولادة نظام عالمي جديد ” !

قال رئيس برلمان بشار الأسد، حمودة الصباغ، إن “النصر في سوريا سيسهم في خلاص العالم كله من الإرهاب، وسيكون إيذانا لولادة نظام عالمي جديد أكثر توازنا بدأت ملامحه تظهر بقوة على أشلاء نظام القطب الواحد”.

وقال الصباغ، في كلمته التي ألقاها في المؤتمر التاسع والعشرين للاتحاد البرلماني العربي: “أيها الإخوة، لا تخافوا ولا تحزنوا على سوريا في هذا البلد أشقاء لكم سيقضون حتما على الإرهاب كآخر آفة عرفها التاريخ المعاصر، وهم بنصرهم سينتصرون لكل العرب والمنطقة، وسيسهمون في خلاص العالم كله من هذا الوحش الذي خلقته أعتى قوى العدوان في العالم”.

وأضاف بأن “النصر في سوريا سيكون إيذانا لولادة نظام عالمي جديد أكثر توازنا بدأت ملامحه تظهر بقوة على أشلاء نظام القطب الواحد الذي كانت انعكاساته كارثية على أمتنا وقضاياها، وفي مقدمتها القضية المركزية قضية فلسطين”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫6 تعليقات

  1. اكيد لن تصدق لاني حلفتك بشيء لا تملكه بل لا تعرفه
    اما عن النظام العالمي الجديد فقد ولد فعلا وهو نظام قائم على استمرار الارهاب في اعلى مؤسسات الدول واما الارهابيون الصغار فقد اجتمع كافة الارهابيين في العالم للقضاء عليهم لانهم لا يريدون ان ينافس احدا الارهابيين الكبار مثل الدول العظمى ومن يدور في فلكها ولعل ما جرى في سوريا افضل مثال على ما اقول

  2. مؤشرات النصر لديكم سبقتكم إليها دول أفريقية منذ أكثر من ألف عام. من مؤشرات ودلائل النصر مقتل مليون سوري وتهجير ١٢ مليون، ٢ مليون طفل بدون مدرسة، ازدياد الفقر ومن أجمل مؤشرات النصر على السوريين هو نفوق أكثر من نصف القرود وعطب من تبقى منهم.. ملاحظة: مصطلح القرود لايشمل الفرود أنفسهم بل القرد هو كل مجرم دخيل على القرود ومؤيد لنظام القرود.

  3. لمين بمثل هذا البغل و ليش في برلمانات عربية كلها أراكوزات و مطبلين للحاكم من المحيط إلى الخليج

  4. هذا رئيس عصابة او كرخانة بشار الكلب فماذا تنتظرون ان تسمعو ممن هذا الشبيح االسمين و هو اشبه ببرميل نجاسة و هو يقصد انه انتصر على المسلمين السنة لكن الحقيقة ان الروس الصليبين و المجوس الشيعة و حكام الللاعراب المنافقين و العلمانيين الملحدين و الصوفية الماسونيين و الفرب المنافق كلهم وقفو الى جانب الكلب بشار المجرم ولكن يمكرون و يمكرون و الله خير الماكرين ول تحسبنا الله غافل عما يعمل الضالمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.