مهام جديدة لحاملة طائرات فرنسية في سوريا

أعلنت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي أن حاملة الطائرات البحرية الفرنسية “شارل ديغول” تتجه من تولون إلى شرق البحر الأبيض المتوسط للمشاركة في أعمال التحالف الدولي ضد “داعش”.

ووفقا لها، خضعت السفينة لإصلاحات لمدة 18 شهرا وعمليات فنية عميقة.

وقالت بارلي على محطة إذاعة فرنس بلو: “تجري معارك ضارية وسط وادي نهر الفرات، يجب أن ينتهي تنظيم داعش هذا أمر لا مفر منه”.

وأشارت إلى أن “داعش” هو في طور “إعادة التشكيل والتغيير”، لذلك من الضروري محاربته بطرق أخرى.

ومن المقرر أن تنفذ “تشارل ديغول” المهمة خلال مدة أربعة أشهر، وبعدها ستتجه إلى المحيط الهندي.

في وقت سابق ذكر أن فرنسا ستحافظ على وجودها العسكري في سوريا في عام 2019. (SPUTNIK)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

  1. على أساس داعش على شفى الهزيمة…حاملة طائرات فرنسية ومنظومة دفاع جوي متطورة “ثاد” لإسرائيل ولافروف متل مكوك الحايك من بلد لبلد في الخليج ومناورات عسكرية بحرية تركية كبرى…ماذا يتحضر لبلادنا بعد كارثة غباء نظام الأسد ورئيسه القاصر.

  2. والله لتطلعوا انتو والنظام وكل هالكلاب بالصرماية مذلولين مقهورين وتركيا عم تجههز جيوش لا قبل لكم بها والله الذي انزل محمد بالحق لولاكم لسقط النذل ابن الحرام من خمس سنين بس مابدكم اي نفس او نهضه اسلامية بدكم دايما دكتاتوريات علمانية مفلسه اخلاقيا لتضل مصالحكم ومصالح اسرائيل محفوظه للابد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.