الإمارات تريد إثبات وجودها في سوريا للوقوف في وجه ” النفوذ التركي و الإيراني “

أكد وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد آل نهيان أن بلاده حريصة على وجود دور عربي في سوريا، مشيرا إلى أن غياب هذا الدور ليس من الحكمة في ظل زيادة النفوذ التركي والإيراني فيها.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف ردا على سؤال صحفي حول إعادة فتح السفارة الإماراتية في سوريا وإمكانية عودة دمشق (النظام) إلى الجامعة العربية.

وقال آل نهيان إنه من الضروري احتواء الأزمة السورية وسوريا لتكون جزءا من المنطقة العربية، مشيرا إلى أن قرار أبوظبي فتح سفارتها في دمشق جاء لبدء هذه المسيرة.

وأضاف أن نجاح احتواء الأزمة السورية “يحتاج إلى دور من الأطراف العربية ودور أيضا من دمشق.. ولكن لا زلنا بعيدين عن هذا الوضع.. هناك نية ورغبة في ذلك لكن ذلك يحتاج إلى عمل كبير من جميع الأطراف”. (RT)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫5 تعليقات

  1. بالأصل النظام العميل العائلي في الإمارات كان ضد توجهات الشعب السوري الحر وثورته العظمى…وأول دعم قدمه هذا النظام الإماراتي الأخرق إلى نظام الأسد الإرهابي بداية إنطلاق الثورة السورية مئات سيارات ومركبات الدفع الرباعي التي يتم تسليحها بالمدافع الرشاشة…غباء بعض فصائل المعارضة المسلحة والمخترقة تقبلت دعم مشروط من هذه الإمارة الفاسدة وللتضليل بأنها تدعم الثورة ضد نظام الديكتاتور الأسدي المستبد .
    هذه الدولة الخليجية الفاسدة لم تكن يوما مع تحرر أي من الشعوب العربية وهي اداة للأستثمارات المعادية في الشرق الاوسط وكل مايخدم أعداء الأمة العربية.

  2. أليس الأهم أن تثبت وجودك في الجزر الثلاث!؟
    طنب الصغرى وطنب الكبرى وجزيرة ابو موسى… أم نسيتم الجزر!؟
    في الحقيقة الحكم الاستبدادي في الإمارات يعتبر الجزر في يد صديق هو ايران ولا يعتبرها محتلة ولو تكلم اعلامهم غير ذلك.. وأصلا لم يعد احد في الإمارات يجيب سيرة الجزر المحتلة … فالإمارات وإيران علاقتهم احسن ما يكون.. والتجار الإيرانيين لهم سطوة فعلية خاصة في دبي … فكبار التجار في الإمارات هنود وإيرانيين… والجرذ ابن زايد لا يجرؤ على إزعاج إيران ولو بكلمة.

  3. حمد الديوث راح ينطعج
    بس ما بينطعج لما بيركع سلطانو لتحت بوط بوتين و شحاطة و روحاني

  4. ان كلام عملاء إسرائيل ( أبناء زايد )
    عملياً هو عبارة عن تدخل إسرائيل بالشأن السوري بشكل علني
    والغاية من ذلك هو إعادة تقسيم سوريا برؤية إسرائيلية
    ونهب سوريا على أيدي محتلين جدد ومسح تاريخها العريق

  5. لعنة الله على بن زايد وبني مخزوم العملاء الماسونييين الذين يخدعون العرب والمسلمين ويتسترون بإسم الدين
    ياويلكم من ربكم ياخونه ياقتله… انتم ادرى بما تفعلون من الفساد والقذاره
    وعدنا الله بكم وببني سلول اشد العذاب مع كلبكم الخسيس السيسي
    وهذا الخنزير الروسي الذي ينجس في كل الوطان ليزيد مخططات اليهود بقتل المزيد من المسلمين ووسرقة اموالهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.