ألمانيا : تونسي صادر بحقه قرار ترحيل يقتل صديقته الألمانية بوحشية ثم يخبر الشرطة !

قتـ .ـل لاجئ تونسي صديقته الألمانية، في مدينة فورمس، بولاية راينلاند بفالتس الألمانية.

وذكرت صحيفة “دي فيلت” الألمانية، بحسب ما ترجم عكس السير، أنه في يوم الخميس، وضعت السلطات لاجئاً تونسياً (22 عاماً) في الحبس الاحتياطي، بتهمة قـ .ـتـ ـل صديقته (21 عاماً) ليلة الثلاثاء، في منزل والدي الأخيرة في حي “نورديند”.

وكان الشاب قد ذهب إلى مركز شرطة في الصباح الباكر من يوم الأربعاء، وقال لعناصر الشرطة إنه قتل صديقته خلال شجار معها، وهذا ما تأكد صحته بعد ذهابهم إلى شقة الضحية.

وقبل انتظار ظهور نتيجة تشريح الجثة، أفاد المحققون أن السبب المرجح لموت الشابة هو تعرضها لعدة طعنات بسكين.

وذكرت صحيفة “فورمسر ناخريشتن” المحلية، إن الجاني كان يعيش مع ضحيته في شقة والديها.

وأفاد المحققون أن الجاني من أصحاب السوابق في جرائم اعتداء جسدي وتهديد وإكراه وجرائم مخدرات، بالإضافة إلى محاكمته، في شهر تشرين الأول من العام الماضي، بتهمة السرقة، وإيقاع عقوبة السجن عليه لمدة ثلاثة أسابيع.

وأضاف المحققون أنه لم يصل إلى علمها سابقاً ارتكابه جرائم ضد صديقته.

ويقيم الشاب في ألمانيا منذ تشرين الثاني 2017، وكان قد تقدم بطلب للجوء في ولاية بادن فورتمبيرغ، وكان لديه تصريح إقامة مؤقت يمنع من الترحيل (دولدونغ).

وحصلت صحيفة “فورمسر ناخريشتن” على معلومات من المدعي العام في مدينة ماينز، غيرد دويتشلر، تفيد بأن التونسي يُبحث عنه منذ يوم 4 آذار الجاري، لوجود أمر سابق في حقه بمغادرة ألمانيا، أي كان ينبغي ترحيله.

وختمت الصحيفة نقلاً عن دويتشلر بالقول إن مكان إقامة الجاني الأخير الرسمي لم يكن في مدينة فورمس، حيث ارتكب الجريمة، مضيفةً أنه كان متوار عن الأنظار في الفترة الأخيرة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫3 تعليقات

  1. أكيد أكتشف أن قتله لصديقته الألمانية أفضل من الترحيل إلى تونس و هذه طريقة مبتكره لمنع العوده القسرية لبلاده, فالسجن في ألمانيا أرحمله من الحياة في تونس.
    كان عليه أن يتزوجها فيحصل على اقامة و لكن الصديقة الألمانية على ما يبدوا رفضت الزواج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.