المفوض السامي للاجئين حول خوف اللاجئين من العودة إلى سوريا بسبب التجنيد : الحكومة أعطت فترة سماح و لكن !

في ختام زيارته إلى سوريا، قبل أيام، حض المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي نظام الأسد على ضمان وصول الموظفين الأمميين لجميع مناطق البلاد التي تستقبل اللاجئين العائدين.

وأكد غراندي من بيروت، أنه وجه “رسالة قوية” إلى الحكومة السورية في ختام زيارته التي استمرت ثلاثة أيام، مضيفاً: “من المهم جدا أن تكون منظمات مثل منظمتي حاضرة في أماكن عودة (النازحين واللاجئين)”.

وشدد المفوض على أهمية أن تتاح لهذه المنظمات فرصة مراقبة عمليات العودة والوصول إلى العائدين ومساعدتهم في حل بعض المشاكل التي يواجهونها”، محذرا من أن “الثقة بعودة اللاجئين تتراجع دون هذا الحضور”.

وأكد غراندي أنه زار محافظتي حمص وحماة وسط سوريا، “لكن الوصول إلى ضواحي دمشق أصعب”.

وبخصوص مخاوف بعض اللاجئين إزاء إمكانية تجنيدهم في صفوف الجيش في حال عودتهم إلى وطنهم، قال غراندي إن “الحكومة السورية أعطت فترة سماح من ستة أشهر للمطلوبين للخدمة العسكرية، ولكن يوجد بعض الحالات التي لم يحترم فيها ذلك برأينا، وقد أبلغت الحكومة السورية بهذا الموضوع”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

  1. أحقر عصابة مافيا عرفتها البشرية مازال العالم المنافق لم يصدق أن بشار الأرهابي الكيماوي منافق كذاب مخادع لا يحترم المواثيق والمعاهدات ويضرب كل القرارات الدولية بعرض حائط الأمم المتحدة الم تتعلموا بعد أيها المنافقين كل حيل وكذب بشار الأرهابي الكيماوي

  2. الحقيقه بعد كل هذه المجازر بحق الشعب السوري وتاتي منظمات وتتكلم عن الثقه ؟
    سمعنا عن عدد قليل جدا عادو الى حضن بشار ولكن اختفو بعد وصولهم لحضن الوطن
    كيف تتكلمون عن عوده اللاجئين والسفاح بانتظارهم ؟
    ايييييييه يلعن روحك يا حافظ
    سوف يتحول ضريحك الى مشخخه عامه