روسيا : أحداث الجزائر شأن داخلي لدولة صديقة

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، موقفها من الأحداث التي تمر بها الجزائر، معتبرةً أنها “شأن داخلي لدولة صديقة لموسكو”.

جاء ذلك في تصريحات للمتحدثة باسم الخارجية ماريا زاخاروفا، الثلاثاء، نقلتها قناة “روسيا اليوم”.

وأعربت زاخاروفا عن أملها في استمرار حل المشاكل التي تواجهها الجزائر “بشكل بنّاء ومسؤول عن طريق الحوار الوطني الشامل”.

ولفتت المتحدثة الروسية أن بلادها تتعامل مع هذه القضية على أنها “شأن داخلي لدولة صديقة لموسكو”.

ومنذ إعلان ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في 10 فبراير/شباط الماضي لولاية رئاسية خامسة، تشهد الجزائر احتجاجات وتظاهرات رافضة لذلك، كان أقواها الجمعة، بمشاركة مئات الآلاف في مظاهرات غير مسبوقة وصفت بـ”المليونية”.

وعلى وقع ذلك، أعلن بوتفليقة، الإثنين، سحب ترشحه لولاية خامسة وتأجيل انتخابات الرئاسة التي كانت مقررة في 18 أبريل/نيسان، في خطوة اعتبرتها المعارضة بمثابة “تمديد لحكمه، والتفاف على الحراك الشعبي الذي يطالب برحيله”. (ANADOLU)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. يعني ممكن إرسال السوخوي الى الجزائر في حال تطورت الأحداث هناك لوأد ثورة الشعب الجزائري وقتل الآلاف منه في سبيل تثبيت حكم العصابة العسكرية الحاكمة كما فعلتم في سوريا ايها القتلة الإرهابيون…تسقط روسيا ونظامها العفن بقيادة الجاسوس الإرهابي الفاسد فلاديمير بوتن النس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.