البرلمان الأوروبي يدعو لتعليق مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد

دعا البرلمان الأوروبي إلى “التعليق الرسمي لمفاوضات انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي” في تقريره المتعلق بتركيا للعام 2018.

وصوتت الجمعية العامة للبرلمان الأوروبي في مدينة ستراسبورغ الفرنسية، الأربعاء على “تقرير تركيا 2018” المعد من قبل النائبة الهولندية “كاتي بيري”.

وتمت المصادقة على التقرير الذي يضم مقترحا لـ”التعليق الرسمي لمفاوضات الانضمام بين تركيا والاتحاد الأوروبي”، بموافقة 370 صوتًا مقابل رفض 109 أصوات، وامتناع 143 نائبًا عن التصويت.

واحتوى التقرير الذي يحمل صفة توصية وغير ملزم، على العديد من النقاط التي تثير استياء تركيا.

وتضمن التقرير انتقادات ضد تركيا بمواضيع “حقوق الإنسان، وسيادة القانون، وحرية الصحافة ومكافحة الفساد”، كما أنه كما كل عام تناول أطروحات القبارصة الروم واليونان بشكل كبير في الجزء المتعلق بالقضية القبرصية.

وانتقد سياسات تركيا حيال قبرص، وطالب بإنهاء الوجود العسكري التركي فيها.

– إشادة

وأشاد بسياسات تركيا حيال اللاجئين السوريين، فيما اعتبر أن العمليات العسكرية التركية شمالي سوريا “مثيرة للقلق”.

– مكافحة “غولن” الإرهابية

ورحب التقرير برفع تركيا لحالة الطوارئ في البلاد، معربًا عن قلقه إزاء “فترات الاحتجاز الطويلة وسوء المعاملة” في إطار العمليات الأمنية ضد منظمة غولن” الإرهابية.

كما أعرب عن أسفه حيال العمليات ضد عناصر “غولن” خارج تركيا، زاعمًا استغلال تركيا موظفي الشؤون الدينية لأغراض استخباراتية في هذا الإطار.

– العلاقات بين تركيا وأرمينيا

ودعا التقرير إلى تطبيع العلاقات بين تركيا وأرمينيا، مؤكدًا أن فتح معبر حدودي بين البلدين يمكن أن يؤثر على تطوير العلاقات.

وفي سياق أخر، دعا التقرير أنقرة إلى إيقاف بناء محطة أق قويو النووية.

وأكد ضرورة مراجعة التمويل المقدم لتركيا قبل الانضمام، ودافع عن ضرورة إنفاق ذلك التمويل بشكل مباشر على البرامج المتعلقة بالمنظمات المدنية في تركيا، وطلاب برنامج التبادل “إراسموس”، و”العالم الأكاديمي”، والصحفيين.

كما أشار التقرير إلى أن تحديث الاتحاد الجمركي، سيسهم في تعزيز العلاقات القوية بالأساس بين تركيا والاتحاد الأوروبي، موصيًا بإبقاء “الباب مفتوحًا”.

وأضاف: ” يجب استغلال تحديث الاتحاد الجمركي كوسيلة في تشجيع الإصلاحات بمجال حقوق الإنسان في تركيا”.

ولفت إلى أهمية رفع تأشيرة الدخول عن المواطنين الأتراك التي تم التعهد بها سابقًا، مشددًا على أن الطلاب والأكاديميين ورجال الأعمال ومن يملكون أقارب في دول الاتحاد الأوروبي سيستفيدون من ذلك.

وأوضح التقرير أن تركيا عضو في حلف شمال الأطلسي منذ زمن طويل، مبينًا أنها لعبت دورًا هاماً في أمن أوروبا والمنطقة من خلال موقعها الجيواستراتيجي.

وأفاد أن تركيا والاتحاد الأوروبي واصلا تعاونهما في قضايا استراتيجية تحت مظلة الحلف.

– منظمة بي كا كا الإرهابية

وتضمن التقرير إدانة بأقصى العبارات لتنفيذ منظمة “بي كا كا” الإرهابية أعمال عنف مجددا في تركيا، مشيرًا إلى أن المنظمة مدرجة على قائمة الاتحاد الأوروبي للمنظمات الإرهابية منذ 2002.

وأكد أن تركيا لعبت دورًا هاماً في حل أزمة الهجرة بعد الحرب في سوريا، وقال: “أظهر الشعب التركي كرم ضيافة كبير باستضافته لأكثر من 3.5 مليون لاجئ سوري”.

ولفت إلى أن مليونًا من اللاجئين السوريين في تركيا بسن الدراسة، وأن 60% منهم يتمكنون من الذهاب إلى المدارس. (ANADOLU)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫3 تعليقات

    1. الصورة النمطية السيئة لتركيا لدى بعض الأوربيين خاصة من الأحزاب اليمينية المعادية للإسلام سببها التصرفات الوسخة التي يقوم بها الكراد المتخلفين عبيد الديوث البويجي الأكبر اوجلان القواد والنابعة من الهمجية الموروثة من اجدادهم قرباط المجوس… هؤلاء الزبالات يدعون انهم اتراك بينما الحقيقة انهم بويجية لم يحيدوا عن عقيدة عبادة النار وزرادشت.

  1. كلها تفاصيل فارغة وحجج واهية…
    السبب الحقيقي ان تركيا دولة مسلمة وهم لا يريدون انضمام ١٠٠ مليون مسلم الى الاتحاد الأوروبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.