تحذير أممي من احتمال خفض ” التمويل الإنساني ” داخل سوريا

حذرت الأمم المتحدة، الأربعاء، من تداعيات احتمال خفض تمويل الاحتياجات الإنسانية داخل سوريا، والتي “لا تزال عند مستوى قياسي”، وتتطلب بشكل عاجل جمع 3.3 مليار دولار.

جاء ذلك قبيل انعقاد مؤتمر بروكسل الثالث، الخميس، لدعم النازحين داخل سوريا، واللاجئين السوريين في دول الجوار.

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوغريك، في مؤتمر صحفي، إنه “مع انعقاد مؤتمر بروكسل الثالث لدعم مستقبل سوريا والمنطقة، أبلغنا مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) بأن الاحتياجات الإنسانية داخل سوريا لا تزال عند مستوى قياسي”.

وأوضح أن “11.7 مليون شخص (داخل سوريا) يحتاجون إلى شكل من أشكال المساعدات الإنسانية والحماية”.

وتابع المسؤول الأممي، “يحذر منسق الإغاثة في الأمم المتحدة، مارك لوكوك، أنه دون ضخ أموال كثيرة وفورية، من المحتمل أن تتوقف أنشطة توفير الغذاء والمياه والرعاية الصحية والمأوى وخدمات الحماية المنقذة للحياة”.

وأردف: “تسعى الأمم المتحدة بشكل عاجل إلى زيادة التمويل لمساعدة المحتاجين، من خلال نداء بقيمة 3.3 مليارات دولار للاستجابة داخل سوريا”.

وبين أنه “رغم التمويل السخي الذي قدمه المانحون عام 2018، إلا أن 65 بالمائة فقط من مبلغ 3.3 مليارات دولار المطلوب للخطة داخل سوريا، تم تسلمه بالفعل”.

وقال دوغريك إن المفوض السامي لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي، حذر من أن انخفاض المساعدات بسبب خفض التمويل، ربما يجبر اللاجئين في الدول المجاورة على اتخاذ خيارات مؤلمة كل يوم.

ومضى قائلا: “من الضروري أن يواصل المجتمع الدولي مساره في دعم ملايين اللاجئين السوريين الذين يعيشون في البلدان المجاورة، وما زالوا بحاجة إلى الحماية والمساعدة”.

ويشارك وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية، منسق شؤون الإغاثة الطارئة، مارك لوكوك، في مؤتمر بروكسل، الخميس، نيابة عن الأمين العام أنطونيو غوتيريش.

واستضافت بروكسل في أبريل/ نيسان 2017، المؤتمر الوزاري الأول لدعم مستقبل سوريا، ثم عقدت الدورة الثانية منه في الشهر نفسه من العام التالي، وتم خلالهما جمع تبرعات مالية.

وتهدف النسخة الثالثة من المؤتمر إلى جمع خمسة مليارات دولار للاستجابة لأزمات النازحين واللاجئين السوريين في دول اللجوء المجاورة، خاصة لبنان وتركيا والأردن.

وجمع المانحون في مؤتمر بروكسل 2018، 4.4 مليارات دولار من المساعدات لعام 2018، بحضور ممثلين عن 86 دولة وجهة حكومية وغير حكومية. (ANADOLU)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.