صحيفة : ” حصان بوتين يهينه في اليوم العالمي للمرأة ” ( فيديو )

فشلت محاولة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، تخليد اليوم العالمي للمرأة، بعد أن امتطى صهوة جواد استمر في الركض إلى الخلف خلال العرض المنظم في تلك المناسبة.

وبحسب ما ذكرت صحيفة “اندبندنت” فقد ظهر الرئيس الروسي في مقطع مصور وهو يمتطي حصاناً بمحاذاة شرطيات، وكان يزور فرقة من الشرطة الخيالة في منشأة تدريب في موسكو عشية اليوم العالمي للمرأة.

وكان بوتين محاطاً بنساء يمتطين أحصنة بيضاء بينما كان يركب جواداً بنياً قبل أن يشغل مركز العرض حيث يحيط به الضباط في صفوف متراصة.

غير أن جواد بوتين رفض البقاء في التشكيل وسار إلى الخلف دون أن يتمكن بوتين من ثنيه عن ذلك، ثم تدخل الحراس وأجبروا الحصان على الانضمام إلى الصفوف.

وتفيد بعض التقارير أن بوتين قدم لضباط الشرطة حصاناً اسمه “غولدن راي” بعد العرض.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫4 تعليقات

  1. والله انتو أجحش شعب شافو الله…. يا حبيبي في خيل بتخاف من الأصوات.. أو الحركات.. مو ضروري يكون واقف متل ا.. لعمى شو حمير… هزلت

    1. يا حيوان هذه خيول مدربة ومتعودة على الأصوات والزحام وتواجد المتفرجين ولكنها تحتاج لفارس يعرف كيف يحرك اللجام مقابل كل حركة للحصان.. وبوتين مثله مثل ملايين من يعرفون امتطاء ظهر الحصان ولكنهم لا يجيدون استخدام اللجام والمهماز.. الأطفال الصغار ممكن ان يركبوا الحصان من غير ان يكونوا فرسانا… مثل بوتين تماما… فليش انت انحريت يا دااااابة!؟ صرتوا عبيد بوتين!!! يمكن لو حكوا عن ابوك ما كنت دافعت عنو بهالشكل!!
      وللا مفتكر ان كل من ركب الفرس صار الفارس الذهبي الحقير الركن المهندس المفسفس المخترع مصلح ماكينات خياطة الطيار الشوفير المظلي الغطاس الغواص القواص الساعاتي المطهر القانوني البهيييم باسيييل الله لا يرحمو ولا يرحم حدا من عيلتو.. كان يفوز بالإجبار ي على فرسان الواحد منهم صرمايتو اشطر من عيلة باسيييل الجربوع..

  2. بوتين يكرر أخطاء الحقبة السوفيتية…
    نفس السياسة … مثل الذي يطلي البيت من الخارج بأزهى الألوان وفي الداخل اثاث محطم ومصدي…
    الاقتصاد الروسي رغم تطوره لا يستطيع ان يجاري اقتصاد اوروبا وأمريكا..
    الآلة العسكرية وحدها لا تكفي..
    ان لم تصنع سيارة وساعة وكومبيوتر وجوال وأدوات كهربائية وووووو لن ينفعك صناعة المدفع والصاروخ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.