ألمانيا تحذر من انتشار غير منضبط للتقنيات الحربية الحديثة

حذر وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، من انتشار غير منضبط لتقنيات الحرب الحديثة.

وقال “ماس” في تصريحات لصحف مجموعة “فونكه” الألمانية الإعلامية الصادرة الجمعة: “تطوير الأسلحة الآلية والقدرات السيبرانية العسكرية وأنظمة الصواريخ الجديدة يتقدم على نحو سريع حاليا.. لا ينبغي لنا السماح بأن تسبق التطورات التقنية الدبلوماسية”.

ودعا “ماس” دبلوماسيين وعسكريين وعلماء لحضور مؤتمر عن الحد من التسلح في برلين اليوم، ومن المقرر أن يلقي خطابا خلاله.

ومن جهتها، قالت رئيسة حزب الخضر أنالينا بيربوك في تصريحات لصحف شبكة “دويتشلاند” الألمانية الإعلامية الصادرة اليوم إنه سيُجرى تقييم ماس والحكومة الألمانية بناء على مدى مصداقيتهما، وأضافت: “الحد من التسلح يعني أيضا: عدم تصدير أسلحة إلى مناطق حربية، يتعين العمل من أجل ذلك أيضا وعدم السماح بتقويض قواعد تصدير الأسلحة الأوروبية مثلما تسعى الحكومة الألمانية”.

تجدر الإشارة إلى أن هناك خلافا بين التحالف المسيحي، المنتمية إليه المستشارة أنجيلا ميركل، والحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك في الائتلاف الحاكم والمنتمي إليه ماس، حول ما إذا كان ينبغي إعادة صياغة قواعد تصدير الأسلحة.

وتتبع ألمانيا قواعد أكثر صرامة في تصدير الأسلحة مقارنة بدول أوروبية أخرى.

وهناك انتقادات حادة في باريس ولندن لقرار الحكومة الألمانية بحظر تصدير أسلحة للسعودية، حيث يضر القرار بصفقات أسلحة مشتركة الإنتاج.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.