سيناتور أسترالي يبرر ما حدث في نيوزيلندا .. ” الإسلام هو أصل العـ .ـنـ .ـف ” !

أثار السيناتور الأسترالي، فرايزر أنينغ، ضجة كبيرة بعد إصدارة بيان برر فيه الهـ .ـجوم على مسجدين في نيوزلندا والذي زاح ضحـ .ـيته 49 شخصا للآن، ملقيا باللوم على المسلمين المهاجرين والإسلام الذي هو “أصل أيدولوجية العـ .ـنف” على حد تعبيره.

جاء ذلك في بيان صادر عن فرايزر قال فيه: “السبب الحقيقي لإر. اقة الد. ماء في نيوزلندا اليوم هو هو برنامج الهجرة الذي سمح للمسلمين بالهجرة إلى نيوزلندا بالأصل.. لنكن واضحين، ربما يكون المسلمون ضحية اليوم في العادة هم المنفذون، على مستوى العالم يقـ .ـتل المسلمون الناس بمستويات عالية باسم دينهم..”.

وأضاف: “الدين الإسلامي ببساطة هو أصل وأيدولوجية العنـ .ـف من القرن السادس.. يبرر الحروب اللانهائية ضد أي أحد يعارضه ويدعو لقـ .ـتل معارضيه وغير المؤمنين به..”.

ورد رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون على السيناتور بسلسلة تغريدات قال فيها إن إلقاء اللوم فيما شهدته نيوزلندا على الهجرة “أمر مقرف”، لافتا إلى أن مثل هذه التصريحات “لا مكان لها في أستراليا، فكيف بالبرلمان الأسترالي؟”.

وتابع قائلا في تغريدة منفصلة: “نيوزلندا كما أستراليا، مأوى للناس من جميع المذاهب والثقافات والخلفيات، ولا مكان في دولتنا للكراهية وعدم التسامح التي انتجت التشدد والإرهاب والعنف التي ندينها”. (CNN)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫8 تعليقات

  1. الغريب في هذا العالم المتحضر أنه يناقض نفسه ويقوم على أسس واهية فهذا الأسترالي الذي يهاجم المهاجرين نسي أنه غريب عن بلاده وحفيد الغزاة الذين قطعوا آلاف الكيلومترات وقضوا على سكان أستراليا الأصليين ولا يعطونهم حقوققهم للآن
    وهو يتحدث عن الإسلام منذ القرن السادس ونسي الإبادة التي تعرضت لها أمم كثيرة على يد الاوروبيين وذلك دون ذكر الحروب الصليبية وأن مئات الملايين الذين قتلو في حروب القرن العشرين قتلو على يد النازية والدول المسيحية والجيش الياباني في الصين وكوريا وحتى من قتل على يد داعش نجد غالبيتهم من المسلمين سنة وشيعة
    هذا يثبت أن التطرف الأبيض هو الخطر الحقيقي على العالم والذي كلف البشرية مئات الملايين من القتلى في القرون الأخيرة

  2. الغريب في هذا العالم المتحضر أنه يناقض نفسه ويقوم على أسس واهية فهذا الأسترالي المعادي للمهاجرين نسي أنه حفيد الغزاة الأوروبيين الذين قضوا على سكان أستراليا الأصليين ولازالو يحرمونهم من حقوقهم في بلدهم
    وكيف يحمل الإسلام مسؤولية العنف منذ القرن السادس مع ان الأمم الأوروبية المسيحية مسؤولة عن إبادة الملايين من شعوب العالم الجديد وليتذكر أن عشرات الملايين الذين قتلوا في حروب القرن الماضي قتلوا على يد النازية والدول الكبرى وحتى من قتل على يد داعش أغلبهم من المسلمين سنة وشيعة
    هذا دليل على أن التطرف الأبيض لا يزال الخطر الحقيقي عل العالم

  3. اما دينك فهو اصل التسامح !!!!
    و الدليل هو ان قومك اتوا لاستراليا و امريكا و افريقيا من اقصى الارض ، و ابادوا مئات الملايين من سكانها الاصليين و نهبوا ثرواتهم ، ثم اخترعوا خرافة تفوق العرق الاوروبي و الحضارة المسيحية الغربية و تسامحهم و ذكاؤهم الخرافي ليبرروا ثراءهم الفاحش و التراجع الحضاري الكارثي للشعوب التي قهروها.

  4. الارهاب الاسلامي لا يرد الا بمثله فاليوم ادخلوا جهنم التي كنت بها توعدون

  5. معه حق برامج الهجرة التي يدفع المسلمون من اجلها سبب الخراب – لولاها لتعلم المسلمون ان يكونوا مجتمعات انسانية و علمانية حضارية – الشيوعية الصينية ارقى من الاسلام

  6. و يا سلام انت ما عندك نووي و ما دمرت العراق و فيتنام و اصلا انت لازم ترجع على انكلترا لانو استراليا مو بلدك استراليا لاهلها الاصليين يا غازي يا مستعمر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.