قريباً .. ” الذكاء الاصطناعي ” سيلحن الأغاني تلقائياً

طوّرت مجموعة من المهندسين والموسيقيين في نيويورك برنامجاً قائماً على الذكاء الاصطناعي يضع اللحن المناسب للأغاني تلقائياً.

ووفقاً لما نشره موقع “تكنولوجي إنكوايرر”، ، فإن التطبيق يعتمد على مخزون ضخم من البيانات والألحان للأغاني السابقة، يستخدمها البرنامج لإنتاج لحن مناسب للأغنية اعتماداً على كلماتها ومعانيها.

“Amper” إحدى الشركات الناشئة في مجال موسيقى الذكاء الاصطناعي، تأسست عام 2014 بنيويورك، وهي جزء من نحو عشر شركات ناشئة تستخدم الذكاء الاصطناعي لكسر الطريقة التقليدية في صنع الموسيقى.

وقال مؤسس الشركة، درو سيلفرشتاين: “إن الهدف ليس استبدال الملحنين البشر، بل العمل معهم للوصول إلى هدفهم”.

يسمح تطبيق شركة “Amper” للمستخدم باختيار نوع الموسيقى (موسيقى الراب، أو موسيقى شعبية، أو موسيقى الروك)، ثم اختيار نوع الطبقة (سعيدة، أو حزينة) قبل بدء الأغنية، بعدها يختار التطبيق نوع اللحن المناسب، وبعدها بإمكان المستخدم تغيير الإيقاع، أو إضافة أدوات أو تبديلها حتى تصبح النتيجة مُرضية.

ووفق ما ذكرت “الخليج أونلاين”، أُنتج أول ألبوم غنائي يضم ثماني مقطوعات، لُحِّنت بالكامل من خلال الذكاء الاصطناعي، وهو إنجاز غير مسبوق.

توقَّع جاي بويسو، قائد استراتيجيات تقنيات الحوسبة في الشركة، أن يتم إنتاج مزيد من الموسيقى عن طريق أجهزة الحاسوب في المستقبل، لكن من غير المرجح أن تحل الآلة محل اللمسة الإنسانية تماماً.

وقال: “سوف نسمع كثيراً من الموسيقى التي تتألف داخل أجهزة الحاسوب، ولا يوجد شيء خاطئ بذلك، لكن أجهزة الحاسوب ليست جيدة جداً في الإبداع… فهي بالنهاية 0 و1”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.