لحظة إلقاء القبض على المشتبه بارتكابه ” مجز ر ة نيوزيلندا ” ( فيديو )

أظهرت لقطات فيديو صورها شاهد عيان، شجاعة شرطي نيوزلندي، نجح في إنهاء رحلة الهروب لأحد منفذي “مجز. رة نيوزيلندا”.

وأظهر مقطع الفيديو قيام رجلي شرطة بمحاصرة أحد المشتبه بهم في تنفيذ الهجـ ـ.وم، بعد أن صدما سيارته وجعلها تعلق بين سيارتهما والرصيف.

وفور الاصطدام، خرج الشرطيان من السيارة واقتربا من سيارة المشتبه به من جهة مقعد السائق، وهما يشهران سلاحيهما، ليقوم بعدها أحدهما بفتح باب السيارة والدخول بجسمه بشكل سريع.

وأوضح مصور الفيديو، الذي يدعى نيثان كامباس، أن عملية الاعتقال وقعت في شارع “بروغهام” بمدينة “كرايست تشيرش” في نيوزيلندا، موضحا أن رجل الشرطة قام بإخراج 3 أو 4 أسلحة من السيارة أولا قبل أن يقوم بسحب المشتبه به خارجها ووضعه على الأرض.

وما أن تم إخراج المسلح، حتى قام الشرطيين بتثبيته وتقييده. (SUN – SKYNEWS)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫7 تعليقات

  1. لم نرى مقالاتكم و اداناتكم عندما انتشر خبر وجود 50 راس مقطوعة للايزديات بحاوية القمامة
    لان الضحية ليست منكم ولان الجاني هو منكم
    الارهاب الاسلامي لا يرد الا بمثله
    ” ويشفي صدور قوم مؤمنين ”
    الى جهنم يا دواعشة

  2. انا بنيوزيلندا من ٢٠ سنه وبصراحه مصدوم من هالمصيبه، اختار نيوزيلندا لانو عرف بأستراليا رح ياكلو الي خلفو، والشرطه عارفه معو سلاح وقنابل وقربو منو من غير ولاطلقه لانو عرفوه ابيض عرص لو غير لون كانو من مسافة ٥٠ متر طحنو طحن بالرصاص، الله يرحمن ويعفي عنن ونحن مستنين الدور متل خواريف العيد وين بدنا نروح والله ماعارفين وربي يسر

  3. حسبنا الله .. الى المسلمين بكل بلاد اللجوء .. لا تكون لقمة سهلة لحدى .. احترمو القانون والناس ما استطعتم .. لكن خليكم ايد وحدة مشان ما حدى من العنصرين تسولوا نفسوا يهجم عليكم وما حدى يقول مالي عولاقة .. و الرجاء من بعض الرجال مو الشباب الصيع يحملو سلاح مرخص بعلم الدولة لحماية النفس لو كان يوجد واحد معو مسدس واحد نكتو طلقتين براسوا كان ما وصل عدد القتلى لهعدد .. حتى بأمريكا بلد الحرية القانون لقوا انو افضل طريقة لرد على الارهاب هي تسليح البعض للدفاع عن الآخر .. لسه الكل مستوطي حيطينا والكل عما يقول اذا دولتهم عما تكبسهم براميل وكيماوي فهم ما لهم قيمة عند حدى لله المشتكى .. الله يحرق كل الانظمة الفاسدة يلي طفشت العالم مشان تبقى بالحكم
    والجهاد هو انك تدافع عن حالك مو نتسلط على الناس.. الجهاد انو نحمي كيانا ووجودنا وبس

  4. يعني ضروري إلا مانسمع نبرات الحقد واللؤم ونشتم روائح كريهة نتنة تخرج من أفواه من أعمى الله بصره وبصيرته وأختلط الأمر عليه فبات كمن يتخبطه الشيطان لايدري كيف يفكر ولا كيف يسير .. هل نفهم هذا أن شماتة ياتافه ؟ ومن قال لك أحد من قتل ظلما من هؤلاء لايملك نفس رأيك ويكره الدواعش ومافعلوا ؟؟ وعلى الأغلب أكثر منك لأنهم دفعوا ثمن غباء الدواعش الذين جاؤوا لمجتمعنا ولاندري من أي اتوا ولم نعرف إيديولوجيتهم ولا مخططاتهم ولم ندري من ارسلهم لنا !! قلناها مرارا وتكرارا أن الدواعش طبخوا قياداتهم في مطابخ المخابرات العالمية مثل الامريكية والفرنسية والانكليزية ومجوسية مع تخليطة وشوية بهارات من قبل مخابرات الأنظمة الديكتاورية البعرية وأكرر البعرية وبالتالي نتج عنهم هؤلاء الوحوش الذين إستقطبوا البسطاء من كل بقاع الأرض وأتوا بهم الى مقتلهم وبالتالي ضربوا ألف عصفور بحجر !! بسببهم أحضروا جيوشهم من وراء المحيطات والبحار والأنهار والاشجار .. وبسببهم قتلوا أفضل القياديين من رجالات الثورة الذين إنشقوا في البداية ودمروها .. وبسببهم أصبح السوري إرهابي أينما أدار وجهه .. وبسببهم قتل هؤلاء البارحة ظلما .. وبسببهم جاء أحد العلاكين الأغبياء مثلك ليتهم الضحية ويتشفى بها ويعفو عن القاتل .. قاتلكم الله أنى تؤفكون !!!!!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.