حقيقة خبر ” بلدية باريس تطلق اسم فدوى سليمان على أحد شوارعها “

تناقلت وسائل إعلام سورية، أخباراً وتقارير مصورة بعنوان “بلدية باريس تطلق اسم فدوى سليمان على أحد شوارعها”.

ومن خلال البحث الذي أجراه عكس السير، تبين عدم صحة هذا الخبر.

أما المعلومة الصحيحة المرتبطة بالصورة التي تم إرفاقها بالخبر، فقد ذكرتها المخرجة السينمائية والسياسية السورية المعارضة، المقيمة في فرنسا، هالة العبد الله.

وقالت العبد الله عبر حسابها الشخصي في فيسبوك، السبت، إنه “بمناسبة 8 مارس قامت حركة نسائية في باريس باعتصام في ساحة الريبوبليك طالبت فيه بإعطاء اسماء نساء لشوارع باريس حيث 85 بالمية من اسماء الشوارع هي للرجال، ومن بين القائمة التي تم اقتراحها لأسماء نساء يستحققن التكريم كان يوجد اسم الممثلة والمناضلة الراحلة فدوى سليمان”.

وفدوى سليمان فنانة سورية عرفت بمواقفها المعارضة منذ اندلاع الثورة، وظهرت في مقاطع مصورة وهي تقود المظاهرات السلمية في حمص.

وسليمان من مواليد العام 1970، تخرجت من المعهد العالي للفنون المسرحية، وشاركت في العديد من الأعمال المسرحية والإذاعية والتلفزيونية والسينمائية والدوبلاج.

وكانت أشهر تصريحات سليمان عقب اندلاع الثورة، قولها رداً على سؤال حول مشاركتها في المظاهرات وهي من الطائفة العلوية، أنها لا تنتمي لأية طائفة، والشعب السوري ليس طائفياً، بل النظام هو الطائفي، والديكتاتورية لا دين ولا طائفة لها.

وتوفيت سليمان في فرنسا، بعد صراع مع المرض، في السابع عشر من آب عام 2017.

مواضيع متعلقة

صوت حر صدح في مظاهرات العدية .. وفاة الفنانة السورية ” فدوى سليمان “

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.