تحدث عن موقف تركيا من الجولان و وجه رسالة للأكراد .. فيصل المقداد : ” سنهزم أمريكا و حلفاءها ” ( فيديو )

قال فيصل المقداد، نائب وزير خارجية بشار الأسد، إن نظام رئيسه سيهزم الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاءها.

وذكر المقداد، خلال مقابلة له عبر قناة الميادين، أن الموقف التركي من قرار ترامب حول الجولان هو “نفاق ونوع من الحركات التي تهدف لتشكيل ضغط على الأحداث الدائرة في الشمال السوري، وكسب نقاط ضد الإدارة الأمريكية”.

ووجه المقداد رسالة للأكراد، قال فيها إنهم يجب أن “يعودوا عن غيهم، وأن لا يذهبوا بعيداً في تحالفهم مع أمريكا، لأن سوريا ستهزمها مع حلفائها بالمنطقة والعالم”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫12 تعليقات

  1. واكيد قادرين تهزموا التاريخ فعظمة القائد الاهبل الذي ترونه كثير جدا على سوريا فهو سيقود العالم باسره
    وانت اخر من يتحدث عن النفاق فانتم بكل مراتبكم اكبر منافقين على مر التاريخ وابن سلول امامكم صادق

  2. لولا الامريكي با ممحون لكانت العصاية (تتدندل) من ط… انت و النمر (١٦٠ سم و٥٠كغ!!) و ابو مخطة متل القذافي.

  3. قبل ما تهزموا اميركا و حلفائها شوفو سوريا اللي صارت شي للايراني و شي للروسي و شي للتركي و شي للاسرائيلي ..
    قسمو الكعكة بيناتن اما انتم فاعتقد ان مزابل التاريخ ستحواكم..

  4. شو هاد ؟ في اي كوكب يعيش هؤلاء ؟ اقسم بالله ان الاستماع الى العبود و سالم زهران و شلاش و قنديل و المعلم ووو يؤدي الى جلطة دماغية او احتشا عضلة قلبية

  5. والله حاج حاج حاج مسخرة واستخفاف
    راحت سوريا وراح الجولان
    المشكلة راحت لأكثر من واحد مشان العينتين يتم على الكرسي

  6. ولله يا مقداد منعرف منيح انك اكثر واحد مسكين و مغلوب على أمره بحكومة الأهبل المنغولي ابو رقبه . المخابرات و الجواسيس حوليك ليل نهار . بس بطمنك جاي اليوم يلي رح يلتعن فيه أبو شرفكم كلكم بقلب بعض يا قوادين .

  7. كلام صحيح امريكا وحلفاؤها سينهزمون وسيولون الادبار ولكن هذا جزء من مسرحية المقاولة والمماتعة للحفاظ على النظام واسترداد جزء من هيبته

  8. يتركونهم يحكوا ايش مابيريدو طالما عجنوهم خمسين سنة وهوي هادا يعرفونه حكي بـ حكي فاضي .
    بس بيخافوا من كلام الشرفاء الأقوياء كـ تركيا ولذلك فهم يسعون لاضعافها فهي الوحيدة في وسط الحكومات العربية التي تجعجع كلام وتطيع الأوامر .

  9. متى كانت الشحاطة تهزم التكنولوجيا ؟
    الشحاطة لدعس الصرصور و التكنولوجيا لدعس أبو شحاطة .

  10. منذ خمسين سنة مازال الكلام والصياح من عصابة اللانظام المسيطرة على سورية بقوة المخابرات والعنف و التنكيل و التهديد و الإذلال للشعب السوري .
    الصود و التصدي و المقاومة شاطرين على الشعب بالفعل وعلى اليهود و الغرب بالقول .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.