تحدث عن ” العشائر العربية ” .. لافروف يشدد على ضرورة عودة شرقي الفرات إلى ما كان عليه قبل هذا التاريخ

دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى إعادة الوضع في منطقة شرقي الفرات إلى ما كان عليه قبل التدخل الأمريكي في سوريا، فيما تشدد أنقرة من جهتها على ضرورة إعلان منطقة آمنة هناك.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي مولود تشاووش أوغلو، الجمعة: “إذا تحدثنا عن الضفة الشرقية للفرات، فبعد تصريحات الأمريكيين حول انسحابهم منها، عليهم أن يخرجوا من هناك بالفعل، كما يجب العودة إلى الوضع الذي تبلور هناك عبر التاريخ وظل قائماً حتى تاريخ دخول الأمريكيين الأراضي السورية، وأعني بذلك استرجاع العشائر العربية للأراضي التي كانت تقطنها على مدى قرون من التاريخ”، وذلك تحقيقا للأهداف التي نص عليها قرار مجلس الأمن الدولي 2254.

وأشار إلى أن روسيا وتركيا تتبنيّان موقفا مشتركا من قضية شرق الفرات، يتمثل في ضرورة احترام سيادة سوريا ووحدة أراضيها مع مراعاة مصالح تركيا الأمنية بشكل كامل”.

كما دعا لافروف إلى ضرورة إشراك جميع الأطراف المعنية في تسوية الوضع شرقي الفرات ومسألة تأمين الحدود في المنطقة، مشيرا إلى أن اتفاقية أضنة بين تركيا وسوريا تعتبر أساسا جيدا لهذا العمل.

من جانبه، أشار أوغلو إلى أهمية إعلان منطقة آمنة في الشمال السوري لضمان الأمن القومي التركي و”وضع حد للفوضى والتوتر” هناك.

ودعا الوزير التركي إلى ضرورة اتخاذ إجراءات مهمة ولو ذات طابع “مؤقت” لتحقيق الاستقرار والأمان للسوريين في تلك المنطقة بالتنسيق مع روسيا وإيران.

ولفت أوغلو إلى غياب استراتيجية واضحة لدى واشنطن للانسحاب من سوريا، ما يؤدي إلى صدور تصريحات أمريكية متناقضة بهذا الشأن.

كما جدد أوغلو انتقاد الإدارة الأمريكية لنقضها الوعود بسحب الأسلحة التي قدمتها سابقا للفصائل الكردية المصنفة إرهابية لدى أنقرة. (RT)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫4 تعليقات

  1. نعم يجب أن تعود منطقة شرق الفرات لجميع أصحابها اللاجئين والمنفيين طوعاً أم قسراً ، ولايعود النظام المخابراتي الأسدي إليها و إلى جميع مناطق سورية نهائياً أي يتم تفكيكه و تشطيبه وفتح معتقلاته المحشورة بالسوريين .

  2. و قامت عشائر شرق الفرات بمسيرة عفوية و لبسو تمثال بوتين عباية الشرف المفقود و ألقى الشيخ ظراطة العجي كلمة بهذه المناسبة السعيدة و صرح شيخ بني لواطة التركستاني بانهم جاهزون و منتظرين العظام من انقرة لتحرير شرقي القدس و الجولان و اقليم كتالونيا الأسير ، و في الختام وقفة الجموع دقيقة صمت و تم عزف نشيد وردة وردة على القطن تعالي و رجعو الى جحورهم سالمين شبعانين

  3. رساله الى المعلم لافاروف.. بما أنك مهتم بشرق الفرات ليش ما بتعت الطيران الروسي وتقوم بقصف القوات الأمريكيه المتواجده هناك . كما تفعلون في مناطق الخارجه عن سيطرة النظام لانوا شرق الفرات ما بيرجع بالحكي . ولا بس شاطرين ع الضعفاء والمدنيين ؟؟؟

  4. الحشاش لافروف بس يضرب صاروخ افغاني ينسى حالوا ..يعني شو منشان عناصرالايرانية والافغانية الشيعية والقواتالطائفية العلوية هم من اهالي المنطقة شي في علوية وشيعة شي بشرقي الفرات …قاسم سليماني شو عم يعمل ب بوكمال والميادين… اهالي المنطقة جربوا النظام الطائفي العلوي لمدة 44 سنة …حابين يخوضوا تجربة جديدة …
    ولاحدا ينط ويقلي هي دولة وحكومة ..هي عصابة وطائفية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.