في سوق العمل البافاري .. اندماج اللاجئين أفضل من المتوقع

حقق اندماج اللاجئين في سوق العمل، في ولاية بافاريا، نتائج مبهرة فاقت التوقعات، وفقاً لما أظهرته الأرقام الرسمية.

وقال تلفزيون “بايريشه روندفونك” الألماني، على موقعه الرسمي، الأحد، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الفترة الممتدة بين تشرين الأول عام 2015، وحتى كانون الأول عام 2018، شهدت دمج 218 ألف لاجئ في تدريب مهني، أو تدريب غير مأجور، أو عن طريق عمل، بحسب ما صرح وزير الاقتصاد، هوبرت أيفانغر.

وحالياً حصل 89 ألف لاجئ على عمل، وقرابة 13 ألف لاجئ بدؤوا تدريباً مهنياً، والمخططات كانت تريد دمج 60 ألف لاجئ في سوق العمل، لكن الواقع كان أكثر تفاؤلاً، وتجاوزت النتائج ما كان مخططاً لها بفارق كبير.

وبذلك ارتفعت نسبة الأجانب المشمولين بدفع الضرائب من 8,4% في 2011، لتصل 14,6% في عام 2018.

الوزير امتدح بشكل كبير الاقتصاد البافاري، والشركات الألمانية في بافاريا، التي لها الفضل الكبير، عبر استعدادها الدائم لاستقبال لاجئين كموظفين وعمال.

رئيس النقابة العمالية في الولاية وصف الأرقام بالنجاح الباهر، مضيفاً في الوقت نفسه بأنها مرشحة للارتفاع، لأنه ما زال هناك 7400 وظيفة شاغرة حتى الآن.

يُذكر أن نسبة العاطلين عن العمل بين الأجانب في ولاية بافاريا تعتبر الأقل بعد انخفاضها إلى 6,9% العام الماضي، متراجعةً بنسبة 10% عن العام الذي سبقه، إضافة إلى أن نسبة الأجانب العاملين تعتبر الأعلى في ألمانيا بنسبة 53,9%، بفارق عن المعدل الوسطي الذي يبلغ 44,8%.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.