تقرير: ” بريكست ” يكلف بريطانيا 600 مليون جنيه إسترليني أسبوعياً

قدر بنك الاستثمار الدولي غولدمان ساكس، الإثنين، قيمة ما فقدته بريطانيا من النمو الاقتصادي أسبوعيا منذ تصويتها على الخروج من الاتحاد الأوروبي في 2016، بـ600 مليون جنيه إسترليني (787.5 مليون دولار).

واتخذت لندن قرار الخروج من الاتحاد الأوروبي عبر استفتاء أجرته في 23 يونيو / حزيران 2016.

وقال البنك في مذكرة بحثية “تشير تقديراتنا أن الاقتصاد البريطاني حقق أداءً أقل مقارنة بالاقتصاديات المتقدمة الأخرى منذ منتصف 2016، حيث فقد ما يقرب من 2.5 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي مقارنة بمسار نمو ما قبل الاستفتاء”.

وأضاف أن السبب الرئيسي لهذا الناتج الاقتصادي المفقود هو انخفاض كبير في الاستثمار، وكذلك انخفاض الإنفاق من قبل الأفراد.

وأردف البنك “أثرت صدمات عدم اليقين إزاء بريكست على نمو الاستثمار في أعقاب التصويت على الخروج، وكذلك في الآونة الأخيرة وسط تصاعد حدة عدم اليقين في خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي”.

وإذا بقيت المملكة المتحدة في الاتحاد الأوروبي، فإن تحليل غولدمان يوحي بأنها قد تستعيد كل النمو الاقتصادي المفقود في السنوات الثلاث الماضية.

وتابع “وبالمثل، إذا خرجت المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي بعد التوصل لاتفاق بشأن التجارة، فتسترد جانبا من ضعف الأداء الاقتصادي”.

وتوقع البنك أنه حال بريكست بدون اتفاق، سينخفض الناتج المحلي الإجمالي في المملكة المتحدة بنسبة 5.5 بالمئة مع تراجع قيمة الجنيه الإسترليني 17 بالمئة، دون تحديد مدى زمنى.

ومؤخرا، وقع أكثر من 6 ملايين شخص، على العريضة الإلكترونية التي تطالب بإلغاء “بريكست”.

يأتي ذلك عقب رفض البرلمان البريطاني، للمرة الثالثة، الجمعة الماضية، خطة “بريكست” المقدمة من رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي؛ ما يفتح الطريق أمام تأجيل العملية إلى 12 أبريل / نيسان الجاري. (ANADOLU)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.