حكومة بشار الأسد تصادق على عقد لتشييد محطة توليد إيرانية في اللاذقية

صادقت اللجنة الاقتصادية في رئاسة مجلس وزراء بشار الأسد على “عقد بين وزارة الكهرباء، وشركة مبنا غروب الإيرانية لإنشاء محطة توليد كهربائية في اللاذقية على الساحل السوري”.

وذكرت رئاسة الوزراء على موقعها أن العقد يتضمن “تصميم وتصنيع وتوريد والنقل والتأمين والاختبار وتنفيذ الأعمال المدنية والتركيب بالإضافة إلى الإشراف على التشغيل والصيانة خلال فترة الضمان والوضع بالخدمة للتجهيزات والآلات والمعدات اللازمة لإنشاء المحطة بالقرب من سد 16 تشرين ذات دارة مركبة باستطاعة 526 ميغا واط”.

وأوضحت أن المحطة “مؤلفة من عنفتين غازيتين ومرجلين وعنفة بخارية واحدة تعمل على الغاز”، ويشمل العقد “توريد قطع التبديل والتدريب مع جميع ما يلزم لضمان التشغيل والاستثمار بشكل آمن بشروط الإيزو مع تنفيذ خط أنابيب الغاز من محطة بانياس وللموقع على أساس مشروع مفتاح باليد”.

وكان النظام وإيران وقعا مذكرة تفاهم بقيمة 411 مليون يورو لبناء المحطة في تشرين الثاني الماضي، وذكرت وكالة “إرنا” الإيرانية أنه “من المقرر أن تبدأ عمليات بناء المحطة في بداية العام القادم (2019) على ثلاث مراحل، تستغرق الأولى 15 شهرا، فيما تستمر المرحلة الثانية عاما كاملا على أن تبدأ بعدها المرحلة الثالثة التي ستستمر 34 شهرا”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫3 تعليقات

  1. لماذا التعليم و الجامعات في سوريا اذا بعد الصرف لا تعرفون كيف تصممون و تبنون مولدة كهربائية ضخمة ؟؟؟

  2. إن شاء الله بيسقط النظام وما بيكمل المشروع إلا على أيدي السوريين الشرفاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.