وسط استمرار الأزمة و تضاعفها .. حلب : توقيف رجل أعمال و مالك وسائل إعلام موالية من قبل المخابرات بسبب ” خبر عن رفع سعر البنزين “

علم عكس السير أن فرع المخابرات العامة في حلب اعتقل، ظهر اليوم رجل أعمال ومالك وسائل إعلام، بسبب خبر نشرته تلك الوسائل وانتشر لاحقاً على نحو واسع.

وقام عناصر المخابرات باعتقال “محمد هرشو”، رجل الأعمال ومالك موقع هاشتاغ سوريا وصحيفة الأيام، المواليين، وذلك بعد نشره خبراً عن نية الحكومة زيادة سعر البنزين، وسط أزمة حادة تشهدها البلاد.

وجاء في الخبر الذي نسبه موقع هرشو لمصادر خاصة أن “الحكومة تتحضر لإصدار قرار برفع الدعم عن البنزين ليصل إلى النصف عما هو عليه حالياً، وبموجب القرار الجديد سيرتفع سعر تنكة البنزين بمقدار الضعف أي من 4500 إلى 9000 ليرة ، وهو السعر الموازي للسعر العالمي للبنزين”.

ويتضمن القرار خفض كمية البنزين المدعوم والمسموح شراؤها بموجب البطاقة الذكية للسيارات الخاصة من 200 ليتر إلى 100 ليتر (4500 ليرة للتنكة)، أي سيبقى الدعم ولكن بنصف الكمية السابقة، فيما تنخفض بالنسبة لسيارات الأجرة إلى 250 ليتراً مدعوماً بدلاً من 450 بموجب البطاقة الذكية.

وذكر الموقع أن “هذا القرار المرتقب أكبر خطوات الحكومة فيما تسميه ترشيد الدعم الذي بات في حده الأدنى”.

وشهدت البلاد (المناطق الخاضعة لسيطرة النظام) أزمة وقود حادة في الأيام القليلة الماضية، وأرجع رئيس حكومة النظام السبب، بحسب ما نقلت عنه وسائل إعلام موالية، إلى منع مصر عبور البواخر الإيرانية من قناة السويس إلى سوريا، الأمر الذي أدى للأزمة، إلا أن مصر نفت ذلك، كما تناقلت مصادر إعلامية موالية تصريحات منسوبة لعماد خميس رئيس الحكومة تنصل بها من تصريحه الأول وقال إنه غير صحيح.

* هرشو وسط الصورة (أسود)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. حقير هرشو.. يجب إعدامه لأنه سبب وهن في نفسية القرود.. آبيصير القرد يقلق لأن مادام الشمبانزي الكبير ابن أنيسة بخير فالوطن بخير.. قررريدد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.