” يقيمون منذ سنوات و لا يتكلمونها على الإطلاق ! ” .. السويد : رئيس حزب يدعو لوضع تعلم اللغة شرطاً للحصول على الجنسية

قال رئيس حزب المحافظين السويدي، أولف كريسترسون، إن هناك حاجة لوضع شروط أكثر صرامة على المهاجرين، لدفعهم الى تعلم اللغة السويدية، مشدداً على أهمية إقرار شرط اللغة مقابل الحصول على الجنسية السويدية.

ونقلت شبكة “الكومبس” السويدية، عن كريسترسون قوله لوسائل إعلام سويدية إن حزبه قرر تشكيل لجنة لتطوير سياسة اندماج جديدة، مشيراً الى أن المتطلبات التي فرضت سابقاً على المهاجرين لم تكن كافية.

وقال كريسترسون: “زرت بلدة Skövde وقابلت أشخاصاً يقيمون في السويد منذ أربع سنوات، لا يتكلمون اللغة السويدية على الإطلاق!”.

وانتقد ما سماه عدم الجدية في تعلم اللغة والنجاح في مدارس تعلم اللغة للكبار، وشدد كريسترسون على أهمية قبول المهاجرين بقيم المجتمع السويدي في مجال المساواة بين الرجال والنساء.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. ولكن لا بد من اصلاح حقيقي يتيح التعلم للجميع ولا يستثني احدا ككبار السن او غير القادرين على العمل كما هو حاصل في بعض الدول الاروبية الاخرى

إغلاق