بعد اعتداء عرب على مشرد في برلين .. الشرطة تصرح : لا خلفية كراهية دينية لما حصل

بينت الشرطة الألمانية، أن حادثة اعتداء اثنين من العرب، على مشرد، في إحدى محطات المترو في برلين، في شباط من العام الماضي، ليس لها خلفية كراهية دينية.

وقالت صحيفة “برلينر تسايتونغ” الألمانية، بحسب ما ترجم عكس السير، إن المشرد البالغ من العمر 29 عاماً، تعرض لعدة طعنات من قبل شخصين عرب، قاما بسبه أيضاً.

بعض الأشخاص في المحطة تدخلوا وحالوا دون وقوع الأسوأ، فيما لاذ الثنائي بالفرار، قبل أن تلقي الشرطة القبض عليهما.

الصحيفة نفسها صرحت في مقال ماض بأن خلفية تلك الحادثة “كره للمسيحيين”، وقد نفت الشرطة بعد تحقيقاتها تلك النظرية.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫3 تعليقات

  1. زعران وفلتانين مثل الكلاب الضالة وليس لديهم اي اخلاق او دين يحبون به او يكرهون

  2. هم لا دين لهم
    وهم مجرمون بكل ما للكلمة من معنى ، هاؤلااء الحثالة هم اصلا مشردون
    وجراثيم على المانيا واوروبا تفووووووووووووو…… السوريين براء منكم يا
    ناكري الفضل يا عديمي الانسانية انقلعوا لعند بشبوش وعيشوا عندوا
    وريحوا هل البلد من خذيكم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.