صور أقمار صناعية تظهر الموقع العسكري الذي دمرته إسرائيل في مصياف

قالت وسائل إعلام إسرائيلية، إن صور أقمار صناعية من موقع الق. صف الإسرائيلي الأخير في سوريا أظهرت أنه “تم في الموقع بمدينة مصياف شمال غرب سوريا تم تدمير مبان كبيرة وحظيرة كبيرة، ووفق التقارير استخدمت المنشأة كمركز لتطوير الصواريخ متوسطة المدى وموقعا عسكريا”.

وأضافت: “في الصور الجوية التي عرضتها شركة الاستخبارات ISI الإسرائيلية يمكن ان نرى الموقع يوما قبل الهجوم، وبعد ساعات من الهجوم الذي وقع فجر السبت”.

ووفقا للتقديرات فإن “الحديث يدور عن موقع كان جزءا من مشروع لاختبار صواريخ ارض-ارض للإيرانيين في سوريا، ووثقت صور الأقمار الصناعية بطاريات S-300 المضادة للطائرات التي يشغلها الجيش السورية، وبطارية إضافية من نوع S-400 يستخدمها الجيش الروسي”، وفق المصادر ذاتها.

ووفقاً لشركة ISI أقيم المصنع في السنوات ما بين 2014 حتى 2016 وأحاطه جدار فصله عن المعسكر، وقالت الشركة: “ليس من الواضح أي كيان يسيطر ومسؤول عن المعسكر والمنطقة المنفصلة، الجيش السوري أو ايران او الميليشيات”.

المباني الصناعية وفقاً للتقرير تم تدميرها كلياً، فيما باقي المباني الإضافية تضررت من قوة الانفجارات، وذكرت ISI :”جميع العناصر والمعدات داخل المجمع دمرت بالكامل”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. أعتقد مصير بشار مشابه لمصير علي عبدالله صالح .. كلاهما جلب الشيعة لينتصر بهم على شعبه والنتيجة أن قص رقبته ومقتله هي على أيديهم وكأني أرى قريبا هذا مع بشار بأيدي إيرانية لأنه … سأقول بعد مجيء خبر مقتله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.