ألمانيا : صحيفة تسلط الضوء على لاعب كرة يد سوري أصبح مدرس رياضة في مدرسة ابتدائية

في سوريا، كان يلعب محمد نذير الكفري في منتخب كرة اليد، باﻹضافة إلى عمله كمدرس رياضة، والآن انخرط الشاب في برنامج لتأهيل المعلمين في مدرسة ابتدائية في حي “آلتين هاجن”، بمدينة بيلفيلد الألمانية.

وقالت صحيفة “نويه فيستفيليشه“، الأحد، بحسب ما ترجم عكس السير، إن محمد الكفري يتعامل بشكل جيد مع الأطفال، في درس الرياضة، ويقدم مساعدةً للمعلمة، ساسكيا هوكه، التي أثنت على دعمه لها، من خلال تعليمه الأطفال ألعاب كرة جديدة.

وأعرب نائب مدير المدرسة الابتدائية، غوران رايش، بعمل الكفري (32 عاماً)، الذي حصل على مقعد ضمن برنامج تأهيل المعلمين، الذي تنظمه جامعة بيلفيلد.

وكان السوري القادم من مدينة درعا، قد فر من بلده إلى ألمانيا، قبل ثلاث سنوات، وكان لاعباً في منتخب كرة اليد السوري، وتخرج من كلية الرياضة والتربية في وطنه، وعمل مدرساً في عدة مدارس هناك، لمدة ثلاثة أعوام.

وقال الكفري، بلغة ألمانية جيدة جداً، إنه لطالما كان يرى بنفسه معلماً للرياضة، وما عزز حبه للتدريس هو تسجيله تدريبه في ناد كرة يد محلي.

ويعد الكفري، إلى جانب نائب مدير المدرسة، المعلم الوحيد إلى جانب 17 معلمة، وتكمن الأهمية اﻹضافية لعمل السوري، وجود تلاميذ سوريين في المدرسة، ما يسهل التواصل معهم ومع أولياء أمورهم، عن طريقه.

ويُقدر الكفري تقديراً كبيراً تجهيز المدارس في ألمانيا بالكثير من مستلزمات دروس الرياضة، مثل الكرات وغيرها من معدات التمارين الرياضية.

ويقول نائب المدير: “سيكون من العار ألا نتمكن من توظيفه في نظامنا، وقد يجد مكان عمله مع فريقنا في المدرسة”،  خاصةً في ظل الافتقار إلى المعلمين المؤهلين في الوقت الحالي.

وختمت الصحيفة بقول الكفري إنه لم يقابل في ألمانيا إلا الناس الطيبين، معرباً عن سعادته ورضاه عن الحياة فيها، رغم حنينه لوطنه.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.