دمشق : اغتيال ضابط مخابراتي مسؤول عن عشرات الاعتقالات

هز انفجار مدينة قدسيا، غربي العاصمة دمشق، صباح الثلاثاء، فيما أكدت مصادر متقاطعة أنه استهدف أحد ضباط النظام الأمنيين في المنطقة.

وتبنى فصيل عسكري حديث التشكيل الانفجار، وقال في بيان له إنه استهدف ضابطاً في الأمن السياسي، بعبوة ناسفة.

وقال الفصيل الذي يطلق على نفسه اسم “سرايا قاسيون”: “بعد توفيق الله تعالى ومنه، قامت سرايا قاسيون العاملة في دمشق وريفها، باستهداف المدعو (أبو المجد)، أحد ضباط الأمن السياسي، ومسؤول قسم التجنيد في منطقة قدسيا، بعبوة ناسفة تم زرعها في سيارته صباح اليوم”.

وأكدت مصادر إعلامية موالية في وقت لاحق صحة ما ورد في بيان الفصيل، مشيرة إلى أن التفجير استهدف أحد ضباط الشعبة السياسية، ويدعى “أبو المجد”، وأنه في المستشفى يتلقى العلاج، من الإصابات التي تعرض لها.

وأوضحت أن الانفجار وقع في منطقة الجمعيات، وأن عناصر أمن النظام ما تزال تغلق المكان الذي وقع فيه التفجير، في الوقت الذي انتشرت فيه صورة لشخص ملقى على الأرض، نتيجة الانفجار.

والحساب التابع لـ “سرايا قاسيون”، تم تأسيسه على تلغرام في الرابع والعشرين من الشهر الأول للعام الجاري، وتبنى أول عملية له في الرابع من الشهر الجاري.

وقال الفصيل في أول بيان له إنه استهدف “عنصرين من مجرمي الحرس الجمهوري، مما أدى لمصرعهما في منطقة وادي عين ترما، التي تصل العاصمة دمشق بالغوطة الشرقية”.

من جهتها، أكدت شبكة “صوت العاصمة” الأبرز في تغطية أخبار المحافظة، مقتل أبو المجد، وقالت إنه ضابط برتبة رائد، ويتبع لفرع الأمن السياسي، ويدعى عبد الحميد عبد المجيد، وينحدر من مدينة دوما، ويعمل لدى قسم الدراسات في الفرع.

وأشارت إلى أنه ومنذ العام 2014، مسؤول عن عشرات الاعتقالات التي حصلت في قدسيا بعيد انسحاب الفصائل المعارضة، وكان اخترق صفوف الثوار لأكثر من عامين في قدسيا والهامة بعد أن دخلها بصفة نازح هارب من القصف في الغوطة الشرقية.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫3 تعليقات

  1. ما بتروح غير ع الدرويش

    لو مو الضابط ع قد حالو ونظيف وفقير ما بيسكن بقدسيا (يلي حاليا وضعها الخدمي سيء جدا جدا – وتعد من ارخص الاماكن كسكن من ضواحي دمشق – ويسكنها الذين يتقبلون وضعها الخدمي السيء لأنهم لا يستطيعو تحمل نفقة أماكن أفضل.)
    ولو عامل هادا الضابط هيلمان حولو – وعناصر – وكولبة حراسة – وعم يشبح ومسكر الحارة — ما كانوا قدروا يوصلوا ويقربوا عليه.
    بس لانو يبدو انو انسان ومواطن صالح – تقاوو عليه …..

    بس الواضح انو هادا الضابط

    1. لو بيكون ساكن بالمجاري بس قاتل هاد كلب يجب دعسه، لا تعملي فيها عم تدافع عن بريء
      يسكن وين ما بدو، المخرب الكلب بسوريا ساكن باقذر وافقر المناطق وبالاخر كان سبب بقتل واعتقال العشرات او المئات من الابرياء
      اذا هو رخيص ما بيعني انو بريء وكل ارهابي لح يندعس لو كان بقدسيا او بغيرها

    2. قصدك لأنه عميل وعوايني من رتبة حقيرة و وضيعة وقرد درجة تانية. تأثرت كثيرا على هالمأساة ،نفسي أورح اسمع موسيقى حزينة وابكي عليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.