من أموال السوريين التي منحه إياها حافظ .. تعرف على ما يملكه رفعت الأسد في فرنسا

قالت مصادر قانونية الأربعاء إن رفعت الأسد، عم بشار الأسد، سيحاكم في فرنسا بتهمة بناء إمبراطورية عقارية كبيرة في البلاد، باستخدام أموال من خزائن الدولة السورية.

وأمر القاضي الباريسي رينو فان رويمبيك رفعت الأسد (81 عاماً) بالمثول للمحاكمة بتهم “غسل أموال في إطار عصابة منظمة” للاحتيال الضريبي المشدد واختلاس أموال عامة على حساب الدولة السورية، حسب المحضر الذي اطلعت عليه وكالة فرانس برس.

وتبلغ المحفظة العقارية المتهم فيها الأسد في فرنسا 90 مليون يورو (102 مليون دولار)، وفقًا لأمر المحاكمة، ولم يتحدد موعد المحاكمة بعد.

وهناك قرار مكتوب مؤرخ بتاريخ 8 آذار / مارس، أطلعت عليه فرانس برس، يدعو فيه مكتب المدعي العام المعني بالجرائم المالية إلى تقديم الأسد للمحاكمة بتهم الاحتيال الضريبي المشدد، واختلاس أموال الدولة السورية، وعدم تسجيل موظفي الأمن والنظافة الفرنسيين، بينما ينفي الأسد، الذي يقسم وقته بين فرنسا وبريطانيا، هذه الاتهامات.

وتضم ثروة رفعت الفرنسية المبلغ عنها منزلين في جادة فوش الراقية في باريس، ونحو أربعين شقة في أحياء اخرى راقية في العاصمة، وقصر مع مزرعة في فال دواز قرب باريس و 7,400 متر مربع من المكاتب في ليون.

وتم شراء معظم ذلك في الثمانينيات من خلال شركات خارجية في بنما وكوراكاو وليشتنشتاين ولوكسمبورغ، ويمتلك رفعت الأسد هو وعائلته أكثر من 500 عقار في إسبانيا، تمت مصادرتها من قبل السلطات في عام 2017. (AFP)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫12 تعليقات

  1. اعتقدت بأنهم سيحاسبونه على جرائم حماه وتدمر. بس تبين أنهم يريدون مشاركته في الغنيمة التي نهبها من سورية. فرنسا دولة متحضره ديمقراطية يا ناس هههههه.

    1. اقسم بالله انو مخك متعوب عليه.. مليار لايك وعلى فكرة الفلم كلو من تمن سنين هو ذاتو بس عأجزاء مختلفة

  2. حرامي يريد أن يسرق حرامي…قليل شو ارتكب جرائم هالابن الحرام وصارلوا عقود فلتان بكل أوروبا عايش متل الملوك…الان تذكرت العدالة الأوروبية محاسبته أو سرقته ولأنهم تيقنوا بأنه لم تعد لهذه العائلة الإرهابية المارقة فرصة للاستمرار بالتسلط على مقدرات سوريا التي بطبيعة الحال تبددت وصارت بين أيادي احتلالات وعصابات…هذه العائلة أعطت وتبرعت وتقاسمت ثروات البلاد مع كل العالم والفاسدين إلا الشعب السوري الذي لم ينال منها إلا القتل والنار والاستعباد والترهيب…ولازال هناك مؤيدين.

  3. تفو على عائلتك أعتقد هذة الثروة من وراء البقرة والدجاتين الذي تركهم أبوك الله يلعنكم شو عائلة قذرة

  4. غراب يقول لغراب وجهك اسود حرامي كبير يحاسب حرامي قزم وين كنتوا يافرنسيين لما قبلتوا طلب لجوئه الم تكونون تعلمون انه مجرم ولص ؟

  5. فرنسا ستسرق هذه الأموال لأنها مسروقه بالأساس و هذا اللص بين يديها و تحت أمرتها , من الأخير لص يسرق لص و سوريه و الشعب السوري أصبحوا أعجوبة من وراء هذه العائلة .

  6. لا يوجد بقع أوسخ من هذا النزاع العائلي المافيوزي بين حافظ الديكتاتور، وأخيه الدموي الحاقد، الأموال المنهوبة لن تعد إلى سورية، الشيء الوحيد الذي ممكن أن يسعدنا، هو أن يحتجز هذا الحرامي بقية عمره مع حاشيته في السجن.