في حلب .. موالون يحولون محطة وقود إلى مقصف ! ( فيديو )

تناقلت صفحات وشبكات إخبارية موالية مقطعاً مصوراً قالت إنه لحفل غنائي، أمام محطة وقود في حلب، وسط استمرار الأزمة الخانقة.

وذكر الإعلام الموالي أن “كازية في حلب قامت بأمر لم يسبقها إليه أحد في العالم، وهو إقامة حفل لطابور الانتظار لتعبئة البنزين”.

وأضاف: “قام المطرب مجد العلي بجلب مكبرات صوت ونصب الدبكة داخل كازية الشياح وسط مدينة حلب”.

وختم أحد المواقع الموالية التي تناقلت الفيديو بالقول: “هل هناك شعب قادر على إدهاش العالم أكثر من السوريين رغم نكباتهم؟”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫9 تعليقات

  1. طيب شيفور طاكسي وسريفيس والأصحاب السيارات ماذا استفدوا من هذه المسخرة في الليل يرجعوا ولائهم الاسرهم ياكلوا ولائهم الاسرهم دبكة يشربهم دبكة

  2. مرة أحد الدبلوماسيين العرب التقيته صدفة وبضمن حديثنا قال لي غالبية الشعوب العربية متل اللباد كلما دعسته وضغطه يصبح افضل استنكرت رأيه لكن الظاهر بأن لديه بعض من الحق…مخلوقات تتمتع بهدر الحقوق والبوط والصرماية عاش القطيع.

  3. كم سنة ضوئية تفرق بين موالي الاسد وبين الشعبين السوداني والجزائري ياترى ؟؟؟ هناك التف الجيش مع الشعب ضد الحاكم الطاغية عندنا ….. يفضح عرضون بياكلوا صاروخ اسرائيلي بقيوموا يدبكو , بيروح الجولان بالكامل بيعملوا افراح وليالي ملاح. بيلتعن ابوهم بالوقفة بالدور بغنوا وبيعملوا عراضة …. والله في شي خطا بهذه الدنيا الماشية بالمقلوب صدق من قال بان الحمرنة مابتنشرا بالمصاري بس موهبة من عند رب العالمين

  4. طبلو وزمرو وهتفولوا هو متخوزق بقصر ومو هامه شي وانتم عليكم الصبر والتحمل كرمال سيادتوا
    هم بيبكي هم بيضحك

  5. مسرحية من مسرحيات مخابرات بشار الأرهابي الكيماوي القذرة وهؤلاء مجرد قطيع من الأغنام وأكثرهم عناصر من المخابرات

  6. الراقصون عرصات/شبيحة حقيقيون، لأنهم قوادين القرود، والقرود هم منطلق دنب الكلب وهم غاية دنب الكلب. (من أقوال القارد الخالص حافر الجحش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.