شاب فرنسي يقتل والده و جدته بعد تبرئته من قتل أمه

ألقت الشرطة الفرنسية القبض على شاب في الرابعة والعشرين من عمره، يوم الخميس، بتهمة قتل والده وجدته وذلك بعد 3 سنوات من إعلان القضاء عدم مسؤوليته عن مقتل والدته، حسب الصحافة المحلية.

وتم العثور على جثتي الضحيتين ببلدة روميناي، وعليهما علامات الإصابة بالسلاح الأبيض، فكان على جثة الأب الخمسيني عدة طعنات وعلى جثة والدته طعنة غائرة.

ووفق ما ذكرت شبكة “إرم نيوز”، صرحت النيابة العامة بأنه ”يعترف حاليًا بالوقائع مع خلطها بوضوح بالتفسيرات المرتبطة بالوهم الاضطهادي“.

وتم إلقاء القبض على المتهم في 2016 بعد مقتل والدته، لكن محكمة الاستئناف بمدينة ”ديجون“ قررت عدم مسؤوليته عن الجريمة، لإصابته باضطراب نفسي أو نفسي عصبي، ألغى تمييزه وسيطرته على أفعاله، ثم وضع تحت الإكراه في مصلحة الأمراض النفسية، التي خرج منها في ديسمبر/كانون الأول عام 2018.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.