الكشف عن العدد الكلي للسوريين الذين لجأوا إلى ألمانيا .. و عدد من عادوا منهم إلى سوريا ” طوعياً “

لجأ حوالي 780 ألف سوري إلى ألمانيا “منذ بداية الحرب” في بلادهم، من بين هؤلاء لم يعد سوى عدد قليل جداً إلى سوريا.

ففي عام 2017 تقدم 199 شخصاً بطلب للحصول على الدعم المالي من أجل “العودة الطوعية” إلى سوريا، وفي عام 2018 وصل عدد الذين حصلوا على دعم من الحكومة الألمانية للعودة الطوعية إلى سوريا إلى حوالي 466 شخصاً.

وفي الربع الأول من 2019 لم يتقدم سوى 77 لاجئ للحصول على هذه المساعدة، وذلك بحسب ما جاء في رد الحكومة على طلب إحاطة من كتلة حزب الخضر في البرلمان الاتحادي (بوندستاغ).

ووفقاً للرد، لم تقم الحكومة بإحصاء الأسباب التي كانت تدفع السوريين أو الفلسطينيين الذين كانوا يقيمون في سوريا، للعودة طوعياً، ولكن من بين الأسباب التي غالباً ما ورد ذكرها هي الحنين إلى الوطن أو صعوبة الاندماج أو مرض أحد أفراد الأسرة.

وكانت معظم طلبات العودة الطوعية مقدمة من قبل دائرة الأجانب، وأغلبها من سوريين عاشوا في ولاية سكسونيا السفلى وبافاريا وهيسن.

وتوافق الحكومة الألمانية مفوضية الأمم المتحدة للاجئين في تقييمها للأوضاع في سوريا، وهي أن شروط عودة اللاجئين “بأمان وكرامة” غير متوفرة حتى الآن في سوريا. (DPA – DW)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. السبب الوحيد للعودة الطوعية هو لم الشمل القاتل للشمل وحاجتكم كذب قال حنين وطن قال

إغلاق