وكالة روسية : ” خبير عسكري سوري .. ثلاث عقبات تعرقل تحرير إدلب “

نقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية، عن من قالت إنه “اللواء دكتور محمد عباس، الخبير العسكري الاستراتيجي السوري”، قوله إن “هناك تعزيزات عسكرية بالفعل على مشارف إدلب، والقوات المسلحة جاهزة للعملية منذ فترة طويلة، ولكن المسألة لا تتعلق بالجاهزية العسكرية، بل هناك ثلاث عقبات تعرقل تحرير هذه المنطقة”.

وقال عباس: “هناك ثلاث عقبات تعرقل الحسم العسكري في مدينة إدلب، أولها البعد الإنساني وحرص الدولة السورية على استعادة إدلب دون القوات المسلحة والعمل العسكري، ثانيا هناك قوات بديلة داخل إدلب تجهز الآن، لفبركة الكيماوي، وقت. ـل عدد كبير من المدنيين، لتأليب الرأي العام الدولي على سوريا، وثالثا مراوغة تركيا ومحاولات إظهار نفسها أمام العالم، بأنها من تحمي الشعب السوري في إدلب، لذلك تحاول سوريا أولا استعادة المدينة بالحوار والتنسيق مع أصدقائها الروس، لكن عندما ينفذ صبر السوريين فقواتهم المسلحة جاهزة”.

وأضاف: “الجيش السوري لن يستمر طويلا، في ظل الاستفزاز المتكرر من قبل الإرها. بيين، المتمثلة في إطلاق النا. ر والقذائف على بلدات شمال حماه، لذلك الوقت بات قصيرًا أمام تنفيذ الجيش العربي السوري عملية جراحية موضعية ضد أهداف محددة، في مناطق تواجد جبهة النصرة، الإيغور والشيشاني-وفق قوله-، لافتا إلى قيام روسيا بدور هام، لاحتواء التصعيد في هذه المنطقة، وإرغام تركيا على تنفيذ اتفاق سوتشي”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫3 تعليقات

  1. اولا خبير عسكري واستراتيجي سوري ومحمد عباس بلعناها
    ثانيا اما البعد الانساني فمستحيل تنبلع يا محمد عباس لانه شفنا الانسانية عم تشرشر من نظامك المجرم
    ثالثا الاستهداف بالكيماوي من قبل المجموعات المسلحة بتمرق على هبلان النظام اما المراقبين والخبراء اثبتوا ان جميع الهجمات الكيماوية فهي من النظام او بتدبير منه ولكن المهم ان احدا لم يسأل النظام عن فعلته والمخرج نتنياهو موجود بيرتب منفذ للنظام حتى لو مات عشرين الف بضربة وحدة
    رابعا القوات السورية جاهزة بس لادلب مو جاهزة للجولان
    خامسا يخرب دياركم ويطفي ناركم لا بتستحوا ولا بتفهموا وبتحكوا بلسان طويل

    1. أولا : طائفيتك سبب خراب البصرة
      ثانيا : البعد الانساني معدوم عند نظامك وعند معارصتك كلهم اوسخ واقذر ولو ملكت المعارصه سلاح ثقيل وطيران لن يبقى شيء اسمه سوريا على الخريطة نهائيا
      ثالثا : المنتصر عسكرياً ماهو بحاجة لأي استفزاز للراي العام بقتل الناس على الشاشات بالكمياوي بينما المهزمون عسكرياً مستعدين يحرقوا سوريا كلها بس كرمال يقولوا انتصرنا ولو على تلة من رماد محترق
      رابعا : اوسخ مايميز المعارصه انها بتتعالج بحضن نتن ياهو وبس يقصف ارضها بتقول للنظام ليش ماعم ترد وبعد خمس دقايق بتقول ان نتن ياهو صديق للنظام وبس اعتدى الكيان على البلد بيبلعوا كلامهم وبيهللوا لمن يغتصب ارضهم

      خامسا : بسبب رابعا وخامسا تبعتك من طيزي رح يحبكم الشعب ويعتبركم افضل من الاسد اشتهيت مرة لاقي بوست معارض بيحكي بادب بدون انتصارات دونكيشوتية و عبارات بذيئة صار شي معروف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.