الاتحاد الأوروبي يحذر السويد : ” سيتم سحب الأموال المخصصة لدعم اللاجئين لأنكم لا تستخدمونها ” !

حذر الاتحاد الأوروبي السويد، بأنه سيسحب ما قيمته مليار كرون من صندوق اللجوء والهجرة والتكامل (AMIF)، لأن ستوكهولم استخدمت أموالاً أقل بكثير مما هو مخصص لها لدعم الهجرة واللجوء.

ونقلت شبكة “الكومبس” السويدية، عن صحيفة “داغينز نيهيتر”، أن الاتحاد الأوروبي خصص للسويد قرابة 3 مليارات كرون من الصندوق المذكور، لدعم العمل في مجال الهجرة واستقبال اللاجئين، لكن السويد لم تستخدم حتى الآن سوى أقل من ثلث تلك الأموال.

ووجه باراسكيفي ميشو، المدير العام للمفوضية الأوروبية للهجرة، رسالة إلى وزير الهجرة في الحكومة السويدية، مورغان يوهانسون، مفادها بأن السويد تخاطر بأموال الاتحاد الأوروبي، وأن 100 مليون يورو أمام السويد قد تخسرها.

ووفقًا للرسالة “تتابع مفوضية الاتحاد الأوروبي عن كثب التطورات في السويد، ولا تشعر بالرضا عن كيفية تعامل الحكومة السويدية مع مساهمات الاتحاد الأوروبي”.

وأشار رئيس المفوضية في الرسالة إلى أن السويد، لم تخصص حتى الآن سوى 26 في المائة من أموال الصندوق.

كما أرسلت المفوضية رسالة تحذيرية مماثلة لرئيس مصلحة الهجرة حثته فيها على “اتخاذ جميع الخطوات اللازمة” لعلاج انخفاض استخدام أموال الصندوق، وفق المصدر ذاته.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. بس شاطرين يرفعوا الضرايب ويضيقوا على عباد الله بالإقامات المؤقته وتعسير لم الشمل على العباد بطريقة فظيعه وفرص العمل بدهم الناس كلها حرفيين ومهنيين مابدهم اكاديميين ولا اطباء بيعوفوا الواحد سماه من الضرايب حتى الهواء عليه ضريبة 33 بالمية ندفع سكات ومومز و تي في آ وكل انواع الضرايب حتى امتلاك تلفزيون بالبيت صار عليه ضريبة سنوية

إغلاق