” لا تستخدموا هذا التطبيق لحمل أسرار الدولة ” .. وزير نظامي سابق يحذر من شركة إسرائيلية تستهدف المسؤولين و رجال الأعمال السوريين الكبار

قالت صحيفة “القدس العربي”، إن وزير اتصالات بشار الأسد الأسبق عمرو سالم “وجه تحذيراً للمسؤولين وكبار رجال الأعمال السوريين من استخدام تطبيق “واتس آب” بسبب اختراقه من قبل شركة أمنية إسرائيلية خاصة تنوي استخدام المعلومات السرّية والمتعلقة بأمن النظام السوري لصالح الاستخبارات الإسرائيلية، وفق قول الوزير السوري الذي سبق له أن عَمِل مع شركة مايكروسوفت لثماني سنوات”.

وقال عمرو سالم إن الشركة الإسرائيلية هذه التي تعمل لصالح الاستخبارات ووزارة الحرب الإسرائيليتين استطاعت صنع برمجية تجسس تنتقل عبر الاتصال الصوتي إلى تطبيق واتساب.

وكتب سالم: “الاختراق الذي قامت به الشّركة الإسرائيليّة قد تمّ وانتهي الأمر. وحصلت على كمّ هائل من المعلومات. وليس من كلّ الأجهزة لكن من الكثير منها ومن الكثير من الأشخاص المستهدفين …أنا شخصيّاً أتعامل مع حاسوبي وهاتفي على أن ليس فيه أيّة معلومة سرّيّة. أمّا البرمجة وغيرها فهي مخزّنة على مخدّمات الشّركات التي أعمل معها وبالتّالي فلا خوف من اختراقها. وقال أيضاً أن العمل وأسرار الدّولة مكانها ليس الإنترنت ولا الهواتف الذّكيّة”.

ونقلت وسائل إعلام موالية عن سالم قوله إن الهجمة التي نفذتها الشركة الأمنية الإسرائيلية تستهدف سوريا ولبنان تحديداً، وبالذات المسؤولين في النظام السوري والمقربين منهم ورجال الأعمال الكبار في سوريا.

وكشف الوزير الأسبق أن “الشركة الإسرائيلية تنوي استخدام المعلومات السرّية” والمتعلقة بأمن النظام السوري لصالح الاستخبارات الإسرائيلية، ومعرفة علاقات المسؤولين المهمّين ومن يرتبط بمن، في محاولة لإيجاد نقاط ضعف لاستخدامها في ابتزاز المسؤولين الأصغر أو المقربين منهم، في محاولة لتجنيدهم أو بعض منهم.

وأبدى أسفه لكون حجم المعلومات التي حصلت عليها الشركة الإسرائيلية المتجسّسة كان كبيراً محليّاً وعالمياً، وحذر سالم المسؤولين والعسكريين وكل من يحمل أسرار الدولة السورية من استخدام واتساب وقال: يجب ألا يستخدموا تطبيق واتساب، لأنّ أية مكالمة مجهولة المصدر يمكنها أن تزرع برمجية التنصت في الجهاز المتلقي، وتتنصت على كل شيء في الجهاز، حتى إن لم يردّ عليها خصوصاً إن أتت من رقم أجنبي.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

  1. معك حق استاذنا الكريم و لكن لا يشغل الأمر بالك فكل المسؤولين في النظام السوري و غيره من الانظمه العرييه معلوماتهم بالحفظ و الصون عند الموساد حتى دون الواتس آب و أنت تعرف لماذا لأنك كنت تعمل لدى مايكروسوفت و تعلم أن ٩٩٪ من برمجيات ميكروزفت الموجوده في سوريا هي نسخ مهكرة بناء على كود وزعه الموساد لفتح الابواب الخلفيه للنظام و أنت تعلم أن مافيات البرمجيات في سوريا من صغيرها أ و ص إلى كبيرها ر و م تعاملو بها و وزعوها على الناس.

  2. ولماذا التحذير هم والموساد واحد ومافي شي مخبى بيناتهم والبساط احمدي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.