ألمانيا : هل يمكن للمرء التعبير عن رأيه بكل حرية في الأماكن العامة ؟ .. استطلاع رأي يقدم الإجابة

كشفت نتائج استطلاع للرأي أجري في ألمانيا أن غالبية مواطني البلاد يحجمون عن التصريح برأيهم علنا في القضايا التي يُزْعَم أنها محظورة.

وأجرى الاستطلاع معهد “النسباخ” لقياس الرأي لصالح صحيفة “فرانكفورتر الجماينه تسايتونج” الألمانية ووجه المعهد للمشتركين السؤال:” هل تقول إن المرء يمكنه التعبير عن رأيه بكل حرية في الأماكن العامة، أم أن على المرء أن يكون حذرا في بعض أو العديد من القضايا؟”.

وأوضح المعهد أن 58% ممن شملهم الاستطلاع أجابوا بأن عليهم التزام الحذر ” في بعض القضايا”، فيما قال 20% منهم إن عليهم توخي الحذر ” في العديد من القضايا”.

في المقابل، قال 18% فقط إن بإمكانهم التعبير عن رأيهم بشكل حر.

وقال 34% إنهم يتوخون الحذر عند التعبير عن آرائهم في بعض القضايا داخل دائرة الأصدقاء.

وتطرق الاستطلاع إلى نوع القضية التي يمكن أن يصنفها الألمان على أنها حساسة، وقدم المعهد 14 قضية للاختيار من بينها، واختارت النسبة الأكبر من المشتركين (71%) قضية اللاجئين كقضية حساسة، فيما اعتبرت فئة كبيرة نسبيا من المشاركين في الاستطلاع أن “الإسلام” يعد قضية محظورة.

وكان المعهد طرح قضايا أخرى للاختيار، بينها التطرف اليميني والمثلية الجنسية والجنس الثالث وحزب البديل من أجل ألمانيا. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.