وسائل إعلام موالية تتحدث عن منع 3 من ” أبرز نجوم الفن ” الموالين للنظام عبر وسائل الإعلام النظامية

قالت وسائل إعلام موالية إن السلطات أصدرت قراراً بمنع عباس النوري وعابد فهد من الظهور عبر وسائل الإعلام السورية (النظامية).

ونقلت قناة الجديد اللبنانية أن “مصدار في الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون ذكرت أن عابد فهد ممنوع من الظهور والاستضافة على الشاشات والإذاعات السورية المحلية، وحسب المصدر، السبب غير معلوم حتى اللحظة، وما يؤكد هذا المنع، توقيف بث مقابلة أجرتها معه إذاعة صوت الشباب ضمن برنامج مع الكبار، حيث تم إزالة إعلان استضافته قبل يوم من بث البرنامج”.

أما عباس النوري فق تم منعه بعد تصريحه المشهور بحق القائد التاريخي صلاح الدين الأيوبي، حيث وصفه بالكذبة الكبيرة، ما دفع المسؤولين عن الهيئة للتوجيه الشفوي بمنعه من الظهور، والذي يعتبر بمثابة قرار إداري في الهيئة، وفق المصدر ذاته.

وتأتي هذه الأنباء بعد أخرى مشابهة متعلقة بأمل عرفة التي أعلنت، بعد انتشارها، اعتزالها الفن.

وعلق عابد فهد على هذه الأنباء بتصريح لصحيفة الإمارات اليوم، نشرته الاثنين، قال فيه إنه “مستغرب” من تداول قرار منعه من الظهور في الإعلام الرسمي السوري، مشيرا إلى أنه علم بالأمر عن طريق وسائل الإعلام، وأنه لم يبلغ بالقرار بشكل رسمي.

وقال فهد: “لا أعلم ما هو سبب إصدار قرار بمنعي من الظهور في الإعلام الرسمي السوري، فيما إذا كان صحيحاً، حيث أنني لم أُبلّغ به ولم يتأكد حتى اللحظة.”

وأضاف فهد أنه ليس لديه أي معلومات للتأكد من مصداقية الخبر أو عدمه، وأنه مهتم بمتابعة الأمر لحين الحصول على المعلومة الصحيحة حوله.

الجدير بالذكر أن الفنانين الثلاثة يعرفون بمواقفهم الموالية لبشار الأسد وجيشه.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.