حكومة بشار الأسد تستهدف جيوب المدخنين السوريين !

قالت صحيفة “الوطن” الناطقة باسم النظام، إن مصدراً مسؤولاً كشف لها أن “الحكومة تبحث عن مصادر تمويل جديدة، قد تكون تحصيل رسم على التدخين، لتمويل مشروع التأمين الصحي، ما يعني أن أسعار الدخان قد تكون مقبلة على الارتفاع”.

وأضاف المسؤول أنه يتم العمل حالياً على صياغة مذكرة خاصة بالتأمين الصحي، تشتمل على مقترحات اللجان الثلاث التي بحثت واقع التأمين الصحي لجهة الهيكل الإداري، وتأمين إيرادات خاصة بالتأمين الصحي، واقترحت تعرفات جديدة ملائمة أكثر من التعرفات المعمول بها حالياً من قبل مقدمي الخدمات الصحية، على حد وصفه.

وذكر أنه سيتم رفع المذكرة لرئاسة مجلس الوزراء لبحثها وإصدار التشريعات اللازمة، وأكد أن التوجه الرئيس هو للبحث عن مصادر تمويل خاصة بالتأمين الصحي تسهم في تحسين جودة الخدمات، وهي خارج إطار فرض أي زيادات على الأقساط التي يدفعها العاملون في الجهات العامة.

وبين أن أحد خيارات التمويل هو تحصيل رسم على التدخين، والغاية هي الوصول إلى مصادر إيرادات لتأمين التمويل المناسب والمستدام لمشروع التأمين الصحي في إطار الرؤية الموضوعة لتحسين هذا المشروع الوطني وتأمين بوليصة مناسبة تلبي جميع الاحتياجات المطلوبة.

وقال إن التأمين الصحي يشمل معظم العاملين في الجهات العامة، وأن المؤسسة السورية هي المعنية بتوفير هذه الخدمة اليوم إلى جانب العديد من التأمينات المختلفة مثل الإلزامي والحريق وغيرهما، وهو ما يشكل عبئاً على المؤسسة.

وقال أيضاً إنه من المهم إنشاء هيكل إداري مستقل للتأمين الصحي عبر تأسيس شركة مساهمة عامة مملوكة بنسبة كبيرة للدولة على أن يحق للقطاع الخاص والنقابات والاتحادات المساهمة فيها.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫7 تعليقات

  1. عجبتني عبارة ( بدنا الأسد ) ليكو عم يرفع الضرائب و ينهب المواطنين و ليكو موجود مبروك عليكم يلي خريان عليكم و عالبلد كلها و مو سائل , خذوه و ادحشوه بمؤخراتكم , كم أنتم أنذال أيها ألمتملقون .

  2. يجب من زمان فعل ذلك لإن التدخين مضر بالصحة وبالتالي المدخن معرض للأمراض ومحتاج تأمين صحي
    عسى هذا القرار يبعد الناس عن شراء الدخان وضر أنفسهم ومن حولهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.