وظيفة جديدة في البلد الجديد : برنامج “الخطة ب” على قناة ZDF حول الاندماج

يتزايد عدد اللاجئين الذين يمرضون بالمستشفيات، ويعلمون في المدارس، ويعملون كحرفيين، في ألمانيا.

لكن الأمر ليس سهلاً دائمًا، حيث يجب تخطي العقبات البيروقراطية ومشاكل اللغة والاختلافات الثقافية، فعندما يحصل اللاجئون على وظيفتهم الأولى، فإنهم يحتاجون للمبادرة الذاتية والإلمام بالمفاهيم الإبداعية.

صحيفة “ناخريشتن هويته” الألمانية قالت، بحسب ما ترجم عكس السير، إن برنامج “الخطة ب”، على قناة ZDF ، خصص أحدث حلقاته للحديث عن موضوع “وظيفة جديدة في البلد الجديد.. العمال المهرة في المستقبل”، حيث تمت مناقشة ما يجب القيام به، حتى يستفيد اللاجئون والسكان المحليون، لحصول اللاجئين على وظائف جديدة والتكيف في المجتمع بشكل عام، كما سيسلط البرنامج الضوء على بعص النماذج من اللاجئين السورين.

وداخل الاتحاد الأوروبي، تعتبر ألمانيا واحدة من أوائل الدول في تسهيل عملية الاندماج المهني للاجئين.

في تشرين الأول 2018، تم توظيف 35٪ من الأجانب الوافدين حديثًا، وفي الوقت نفسه، ما زالت البلاد تواجه التحدي الكبير المتمثل في جلب عدد كبير من الشباب، لا سيما الذكور وذوي المهارات إلى سوق العمل، لسد العجز.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. معظم الموضوعات التي تطرحونها عبارة عن عناوين فقط لاتجد مغزى أو موضوع في هذا المنشورمثلاوفي منشور سابق يحكي عن طالبة سورية وتجربتها
    تقبلوا مروري وشكرا لكم

إغلاق