” الأب الروحي ” .. صحيفة تسلط الضوء على ألماني يعتني بـ 4 سوريين

منذ كانون الثاني 2016، يعتني الرجل الألماني، فيلي راوشنبيرغ، بأربعة أشقاء من سوريا، الذين تبلغ أعمارهم الآن 18 و21 و24 و30 عامًا، ويتحدثون الألمانية بصورة جيدة، وحصل واحد منهم على وظيفة أو تدريب مهني.

وذكرت صحيفة “راينيشه بوست“، الأربعاء، بحسب ما ترجم عكس السير، أن فيلي راوشنبيرغ (70 عاماً) متطوع في شئون الأندماج والتوظيف في المركز المجتمعي لكنيسة القيامة البروتستانتية في مدينة دوسلدورف، وهو مدير إداري سابق لشركة متوسطة الحجم.

ومنذ كانون الثاني 2016، يرعى راوشنبيرغ أربعة أشقاء سوريين تتراوح أعمارهم بين 18 و30 عامًا، ويصف وظيفته على أنه عراب وظيفي على النحو التالي: “أنا أفتتح أبواباً للتوظيف و الاندماج!”.

أما بالنسبة للأخوة، فيعمل الشاب البالغ من العمر 18 عامًا الآن كحلاق، في دوسلدورف، والأخ البالغ من العمر 21 عامًا يشغل وظيفة بسيطة في مستودع شركة شحن في الميناء، ويتمتع بتقدير كبير من أصحاب العمل، في حين يعمل الشقيق البالغ من العمر 24 عامًا أيضاً في محل حلاقة في دوسلدورف، بالإضافة إلى تعلمه التجارة بشكل ممتاز بعد عدة دورات تدريبية، و أخيرًا ، الأخ الأكبر يعمل كطباخ في مطعم في دوسلدورف. في

وفي الواقع، لم يكن من الصعب في البداية منح التدريب للشباب، حيث يقول فيلي راوشنبيرغ أن كل شيء سار معهم بشكل جيد.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. فالج لاتعالج
    مصطفى العقاد أخرج فيلم الرسالة ليظهر للغرب ان الإسلام دين سلام وتسامح فقتل بتفجير إرهابي أبطاله متأسلمون ومعه ابنته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.