حقيقة خبر ” تعرض لاعب كيني لحملة عنصرية من جماهير عربية بسبب شكل رأسه “

انتشرت مؤخراً -على نحو واسع- صور وأخبار عن حملة عنصرية تعرض لها لاعب كيني من قبل جمهور منتخب الجزائر بسبب شكل رأسه، الأمر الذي أجبره على الانسحاب من البطولة ومغادرة معسكر منتخب بلاده.. القصة مختلقة بالكامل، فلا حملة ولا انسحاب ولا أي شيء آخر.

الخبر نسب في بداية انتشاره لقناة مصرية (أون سبورت) وقيل إن اللاعب دينيس أودهيامبو تعرض لحملة عنصرية من جمهور الجزائر بسبب شكل رأسه وطلب الانسحاب والمغادرة، وسط مطالبات من قاموا بنشر الخبر ببدء حملة تضامن معه.

أرفق الخبر بصورتين في محاولة لاستدرار التعاطف، الأولى ساهمت زاوية التقاطها بإظهار رأس اللاعب بشكل غريب والثانية له وهو يبدو حزيناً بعد استبداله في الدقيقة 89 في المباراة التي انتهت بفوز الجزائر.

بالبحث عن هذا الخبر لا نجد أي مصدر موثوق قام بنشره بأي لغة من اللغات، والبداية كانت من الصفحات العربية عبر مواقع التواصل (التي ربما شاهدت تعليقاً أو تعليقين يسخران من شكل رأس اللاعب أو اختلقت الأمر برمته)، والخبر الذي بدأ بكلمتين وصورة حظي مع تداوله مرفقاً بـ “البهارات المناسبة” بانتشار واسع، وتحول لحملة تضامن عبر فيسبوك وتويتر.

بالتدقيق بصور اللاعب نجد -كما ذكرنا أعلاه- أن زاوية / إضاءة الصورة الملتقطة تسببت بظهور رأسه بشكل غير معتاد، وبالاطلاع على صور أخرى نجد أنه ليس هناك أمر غريب بالدرجة التي يتم تصويرها.

الخبر الكاذب يتم تداوله عبر المحتوى العربي فقط، وآخر الأخبار المنشورة عن اللاعب بلغات أخرى لا تشير إلى ما سبق ذكره لا من قريب ولا من بعيد.

المدافع (34 عاماً) الذي خاض مع منتخب بلاده بين 20 إلى 26 مباراة دولية، لعب المباراة الأولى في بطولة أفريقيا أمام الجزائر، وتم استبداله في الدقيقة 89، وبحسب وسائل إعلام كينية، فإن مدرب المنتخب الكيني سيجري عدة تبديلات على تشكيلته في المباراة المقبلة وسيجلس على الدكة كل من موسى محمد وفرانسيس كاهاتا ودينيس أودهيامبو الذي لم يقدم مستوى جيداً في المباراة الأولى، وتسبب بتسجيل الهدف الأول للجزائر.

Dennis Odhiambo of Kenya during the international friendly match between Madagascar and Kenya on June 7, 2019 in Bondoufle, France. (Photo by Aude Alcover/Icon Sport via Getty Images)
تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.