طائرات الأسد و بوتين تقصف مستشفى تموله ألمانيا في سوريا

استهدف القصف الجوي الذي يطال إدلب، الخميس، مستشفى يموله مكتب الخارجية الألمانية، حسبما قالت مؤسسة “يداً بيد” البريطانية التي تدير المنشأة.

وقال فادي ديري، من المؤسسة البريطانية والمدير الإقليمي للمستشفى، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن “المستشفى الواقع في كفرنبل.. هو مستشفى موجود تحت الأرض، نظرا لأنه كان قد تعرض لقصف سابق أسفر عن تدمير الجزء المقام فوق الأرض منه بالكامل”.

ويقع مستشفى كفرنبل الجراحي، المعروفة باسم مستشفى أورينت، في ريف إدلب الجنوبي. وتعمل مؤسسة “يدا بيد” التي تأسست عام 2011، على تقديم الرعاية الصحية وتوفير المياه والصرف الصحي والأمن الغذائي وسبل المعيشة، وتدير ثماني منشآت صحية أخرى داخل سوريا.

وقال ديري إنه تم استهداف المستشفى أول مرة بثلاثة براميل متفجرة، ثم ضرب صاروخ مدخلها وهو ما تسبب في تضرره بشدة.

وأضاف أنه لا يوجد ضحايا بين طاقم المستشفى، مشيرا أن المستشفى المستهدف تبلغ مساحته 1800 متر مربع وبه ثلاث غرف عمليات. (DW)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.