ألمانيا : محاكمة سوري بتهمة تهريب سوريين إلى ألمانيا و دول أوروبية جواً عشرات المرات !

يقف رجل سوري أمام المحكمة الإقليمية في مدينة لاندسهوت، بولاية بافاريا الألمانية، بتهمة تهريب لاجئين سوريين إلى المانيا ودول أوربية أخرى عبر رحلات طيران، في 38 حالة.

وقالت صحيفة “ميركور“، الثلاثاء، بحسب ما ترجم عكس السير، إن المتهم السوري (رودي، 31 عاماً)، الذي كان يقيم في العاصمة الألمانية برلين، اعترف بتهم التهريب الموجهة إليه، من قبل ادعاء عام مدينة لاندسهوت.

وكانت عمليات التهريب تتم بشكل أساسي لسوريين من اليونان إلى ألمانيا، وكذلك إلى إسبانيا وإيطاليا وسويسرا والمجر، في عامي 2016 و2017، عبر أوراق غير قانونية أو هويات مزورة أو حتى عبر وثائق حقيقة يبدو فيها الشخص شبيهاً لصاحب الوثيقة الأصلي، وكان المهرب يتقاضى عن كل عملية تهريب مبلغاً مؤلفاً من أربع أرقام.

وجمع المهرب مبلغ 92 ألف يورو، من عمليات التهريب، التي بدأها في أيلول 2016، بتهريبه رجلاً سورياً من اليونان، عبر هوية ألمانية أصلية، مقابل 3 آلاف يورو.

وكشفت السلطات المختصة في عدة مطارات أوربية 23 عملية تهريب، نظمها المهرب السوري.

وقدم رودي في بداية المحاكمة اعترافاً تفصيلياً للمحكمة عبر محاميه، آملاً عقد اتفاق مع الادعاء العام لتخفيض الحكم، والذي من المتوقع أن يكون الحبس لعدة سنوات (طالب الادعاء العام بسجنه بين مدتي خمس سنوات ونصف، وست سنوات ونصف).

وستستمر جلسات المحاكمة ضد المهرب السوري، ومن المتوقع صدور الحكم في 22 تموز الجاري.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.