طرطوس : 8 حوادث غرق منذ بداية الصيف منها في ” أحد أهم مراكز الجذب للزوار “

قالت وسائل إعلام موالية إنه “لا يكاد يمر أسبوع منذ بداية الصيف إلا ويسمع عن غريق أو أكثر على شواطئ طرطوس أو في أحد أنهارها في ظاهرة تعكس الإهمال وقلة الحيلة تجاه حماية رواد الشواطئ”.

وارتفعت أعداد الغرقى في طرطوس هذا الصيف إلى 8 بينهم طفلة، بحسب ما ذكرت صحيفة “الوطن” الناطقة باسم النظام.

وأشارت الصحيفة إلى أن “حادثي غرق كانتا على شاطئ الأحلام الملاصق للمدينة وأحد أهم مراكز الجذب للزوار نظراً لقربها من المدينة ولشاطئها الرملي الجميل”.

ونقلت عن مسؤول محلي قوله إن هناك “3 مواقع للسباحة الشعبية هي الكرنك تحت إدارة المدينة وهناك منقذون عينتهم المدينة بالتناوب بين فترتي السباحة الصباحية والمسائية وهناك برج مراقبة مع صافرات إنذار والتدخل عندما تستدعي الضرورة، إضافة إلى وجود موقعين جنوب منتجع (بلوبي) تم وضعهما بالاستثمار عن طريق المزاد العلني وفق دفاتر شروط فنية تضمنت إلزام المستثمرين بتأمين منقذين وهناك مراقبة لحسن التنفيذ من المدينة”.

أما في بقية الشواطئ أمام الشاليهات (الكونكورد) فموضوع السباحة فيها يكون خارج إشراف ورقابة المدينة التي قامت بإغلاق الخيم فيها 5 مرات والمنطقة ضمن مشروع ضاحية الفاضل (كونكورد) وقامت المدينة بالطلب من المستثمر أكثر من 4 مرات بإغلاق الخيم ووضع حراس على المواقع وهذا واجبه وفق العقد.

وأضاف المسؤول: “للأسف كان الجواب بأنه غير قادر وطلب المساعدة وفعلاً تمت المساعدة عدة مرات.. كما حدثت خمس حالات ضياع لأطفال بشاطئ الأحلام الساعة 11 من مساء أمس وتم العثور عليهم بحالة جيدة”.

وعلق قائد فوج إطفاء طرطوس على ما سبق بالقول: “المشكلة عدم التزام الكثير من المواطنين الذين ينزلون للبحر أو الأنهار لا بالتعليمات ولا بالأوقات المحددة للسباحة، كما أنهم لا يتقيدون بإشارات المنع”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.