مغامر ينجو من الموت بأعجوبة بعدما قفز في شلالات ” نياغارا “

في سابقة فريدة من نوعها، قفز مغامر في أخطر شلال في العالم وخرج إلى اليابسة لوحده دون أن يصاب بأي مكروه.

وذكرت الشرطة أن الحادث وقع صباح الثلاثاء، عندما تسلق رجل، لم يتم تحديد هويته بعد، السياج وصعد إلى شلال “حدوة الحصان”، الذي يعد من أخطر شلالات نياغارا الثلاثة والموجود في القسم الكندي.

وقفز المغامر من أعلى الشلال الذي يبلغ ارتفاعه 57 مترا. وعندما وصل رجال الشرطة إلى المكان وبحثوا عنه، وجدوه جالسا على الصخور أسفل مياه الشلال، وقد خرج إلى اليابسة بنفسه.

ونقل الرجل إلى المستشفى لفحص حالته، لكن التقرير الطبي أكد أن وضعه الصحي مستقر، ولم يذكر أي تفاصيل أخرى.

وأكدت الشرطة أن الحادثة تعد من أندر الحالات، حيث لم يتمكن أحد تقريبا من النجاة، بعد قفزه في مياه شلال “حدوة الحصان”.

وشلالات نياغارا الغزيرة تقع بين مدينة نياغارا في ولاية نيويورك الأمريكية ومدينة نياغارا في مقاطعة أونتاريو الكندية. وتتكون من 3 شلالات: الأشهر فيها هو شلال “حدوة الحصان” ويقع على الجانب الكندي، وهناك شلالان على الجانب الامريكي تفصل بينهما جزيرة “الماعز”. (RT)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.