صحيفة ألمانية تسلط الضوء على قصة لاجئ سوري .. حلاق أنهى تدريباً مهنياً و حصل على عقد عمل مفتوح مهدد بالترحيل

أنهى اللاجئ السوري (محمد علي 29 عاماً)، منذ فترة قصيرة، تدريبه المهني في الحلاقة، وحصل على الشهادة.

وقالت صحيفة “أوفينباخ بوست“، الخميس، بحسب ما ترجم عكس السير، إن محمد حصل أيضاً على عقد مفتوح للعمل، في صالون حلاقة في بلدته “إنغلسباخ”، في ولاية تورينغن.

القصة حتى هذه اللحظة جميلة، لكن تنتهي مع خطر الترحيل الذي يهدد محمد، الحاصل على إقامة السماح “دولدونغ”، التي تنتهي مع انتهاء التدريب المهني.

محمد استطاع بناء اسم له في الصالون، وشكل زبائن له.

محمد أثناء رحلة اللجوء، استوقف في بلغاريا، وطلب اللجوء هناك بناءً على نصيحة مهرب له، وتمت الموافقة عليه، لكن كان يعيش هناك في الشارع دون أي مساعدات أو سقف يؤويه، ولذلك قرر المتابعة إلى ألمانيا، خاصةً وأن عائلته كانت هناك.

بشكل سريع، تعلم محمد اللغة الألمانية، وقام بتقديم الشهادة المتوسطة، ليحصل بعدها على مقعد التدريب المهني.

بشهادة متطوعة ترعى محمد، فإنه مثال أكثر من ناجح لاندماج اللاجئين، فهو معروف بالبلدة، وله أصدقاء ومعارف، وعمل كل شيء تتم المطالبة به وتمنيه من اللاجئين بنجاح، وبالرغم من ذلك فهو مهدد بالترحيل.

محمد تقدم بعقد العمل الذي حصل عليه لدائرة الأجانب، وطلب الحصول على الإقامة، وينتظر النتيجة على أحر من الجمر مع شيء من الخوف، وقال: “أستيقظ أحياناً في منتصف الليل، وأخاف من الترحيل”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.