السلطات تعثر على صلبان خشبية كبيرة تحمل عبارات عنصرية معادية للاجئين في مناطق متفرقة من ولاية ألمانية

في نهاية الأسبوع الماضي، عثرت الشرطة على حوالي 150 صليباً خشبياً كبيراً، كُتب عليها عبارات تحمل معاني كراهية الأجانب، في أماكن متفرقة من ولاية ميكلنبورغ فوربومرن الألمانية.

وقالت شبكة “نورد دويتشر روندفونك” الإعلامية، الأحد، بحسب ما ترجم عكس السير، إن “مكتب حماية الدولة يحقق للاشتباه في جريمة فتنة“، بحسب ما قالت شرطة مدينتي روستوك ونيوبراندنبورغ.

وعثرت السلطات، على 15 صليباً في عدة مدن من جزيرة أوزادوم، أما باقي الصلبان، فتم العثور عليها في مدن آنكلام وغرايفسفالد وشترازبورغ وغوستروف، وفي منطقة “غريفيسمولين”، وبلدة زانيتس، وكذلك في بلدة بوستلوف، التي عُثر فيها لوحدها على حوالي 30 صليباً.

ووفقاً للشرطة، فيرجح أن المتورطين بتثبيت الصلبان السوداء من قبل أنصار اليمين المتطرف.

وتحمل بعض الصلبان تواريخ أو صور لأشخاص متوفيين، وأخرى تحمل عبارات تحمل معاني كره الأجانب.

وقال متحدث باسم الشرطة للشبكة إن المشهد اليميني اختار تاريخ 13 تموز لنصب صلبانه، من أجل التذكير بالأشخاص الذين قُتلوا على أيدي الأجانب.

ووفقًا لتقرير صادر من مكتب حماية الدستور (الاستخبارات الألمانية الداخلية)، فإن المشهد اليميني في غرب ولاية ميكلنبورغ مرتبط بشبكة قوية منظمة.

وأشارت الشبكة إلى أن أحد الصلبان، الذي ثُبت بالقرب من مدينة نويبراندنبورغ، كان مكتوب عليه عبارة “الهجرة تقتل”.

وفي العام الماضي، تم اكتشاف 179 صليبًا من هذا النوع في الولاية.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.